أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مؤتمر تنموي لأبناء السويداء في تركيا واتهامات بالتخوين والترويج للتقسيم

محلي | 2014-08-10 00:00:00
مؤتمر تنموي لأبناء السويداء في تركيا واتهامات بالتخوين والترويج للتقسيم
سارة عبد الحي - زمان الوصل
دعا ناشطون من محافظة السويداء إلى انعقاد المؤتمر الأول لمؤسسة "سنديان" الذي يهدف إلى إقامة عدة مشاريع تنموية تخص السويداء بمن فيها من أبناء المحافظة ولاجئيها من المحافظات الأخرى.

وصرح عضو اللجنة التنظيمية نجيب أبو فخر لـ"زمان الوصل" أن المؤتمر المزمع عقده خلال الفترة المقبلة في تركيا، وهو التأسيسي لمؤسسة "سنديان"، يقوم على تفعيل العمل الجماعي بشكل عملي ومؤسساتي.

وأوضح أن المؤتمر يطمح إلى تلبية حاجات المجتمع على كافة الأصعدة، سيما أن عدد الأسر تحت خط الفقر في السويداء قد تجاوز "18000 ألف أسرة مع بداية 2014، مستفيدين في سير عملهم من تجارب مؤسسات عالمية فاعلة.

وأكد أبو الفخر أن هذا المؤتمر لايمثل معارضة ولا موالاة لأنه على أرضية غير سياسية ويشارك فيه أشخاص لا تيارات سياسية، إنه مؤتمر كفاءات قادرة على تأسيس وتنظيم مؤسسة بحد ذاتها، ومن المفترض أن يمتلك المشاركون فيه الخبرة العملية والقدرة الإدارية أو أحدهما على الأقل. 

وذكر أبو الفخر بأن هذا المؤتمر قد جُوبه بالتشهير والتخوين والاتهامات، معتبرا أن أي مشروع يصب في العمل الجماعي يفسره أصحاب النفوذ الشخصي أنه استهداف مباشر لسطوتهم، أو لكلمتهم المسموعة دون منازع.

وهم بحسب رأيه، "المسيطرون على أقـنـية الدعم التي يستخدمونها لصرف نفوذهم، وتوسيعه وشراء المزيد من الولاءات عن طريق استغلال أوجاع الناس وحاجاتهم".

ونوه بأن اللجنة التنظيمية تمد يدها لكل صاحب فكرة أو مبادرة أو نشاط فاعل، ليكون شريكا في التأسيس، وعضواً في فريق العمل مستقبلا.

وكشف أبو فخر أن تمويل المشروع من شخصيات معروفة من أبناء السويداء المغتربين، وتنظيمه من قبل لجنة مشكّلة من أبناء المحافظة حصرا وليس فيه أي يد خارجية.

وضمن السياق نفسه أكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن المؤتمر لاقى معارضة من قبل بعض الناشطين في الداخل والخارج، كالوا له اتهمات وصلت إلى درجة التخوين والسعي إلى تقسيم سوريا وإقامة "دولة درزية".

ووضف معارضو انعقاد المؤتمر مشاريعه التنموية المزمع تنفيذها بأنها "وهمية"، خاصة أن السويداء مازالت تحت سيطرة النظام، في حين قال بعضهم إن لا علاقة لهذا المؤتمر بالمعارضة.

وعزا أبو فخر سبب معارضة الناشطين لهذا المشروع إلى "شائعات التخوين التي تم ترويجها حوله"، مؤكدا أن "المشروع وطني بامتياز"، ومشاريعه تنموية لاعلاقة لها بتقسيم سوريا.

وأضاف أن مسودة المبادئ الخاصة به تؤكد على انتماء المؤسسة لسوريا الدولة الموحدة، معتبرا أن دور مؤسسة "سنديان" الذي تعتز به مستقبلا هو المساهمة الفعالة في رفع مستوى الأداء الاقتصادي والتنموي للمجتمع السوري ككل.

ورأى أبو الفخر أن خروج المبادرة من محافظة السويداء لا يعتبر عيبا فيها أبدا بل بالعكس، هو إغناء لدور أبناء السويداء في التخفيف من آلام ومعاناة كل السوريين، وهو الدور الذي تعتز به المحافظة، والذي لن يغيب عن نهج المؤسسة الوليدة بالتأكيد. 

كما أضاف متسائلا كيف اعتبروا أن مشاريع هذا المؤتمر وهمية وغير قابلة للتحقيق على أرض الواقع، وأن المؤتمر التأسيسي لم يعقد بعد؟!
وحول آليات تنفيذ المؤتمر سيما في الظروف الراهنة على اعتبار السويداء ما زالت تحت سيطرة النظام قال عضو اللجنة التنظيمية إن المؤتمر سينفذ، وجدول أعماله تم تحديده بدقة، لافتا إلى أن الهدف منه حصرا إعلان تأسيس مؤسسة "سنديان"، وإعلان نظامها الداخلي ومبادئ عملها. 

وقال إن الآليات التنفيذية سيتم الاتفاق عليها بالمؤتمر، مشيرا إلى الفترة القادمة ستشهد طرق التمكين وتحقيق الأهداف بالوسيلة الأسهل.

واعتبر أبو الفخر أن المؤسسة تؤسس لعقود طويلة، وأن عمرها سيكون أطول من عمر كل الأنظمة، لكن مع ذلك، في هذه الفترة لا يمكنها العمل مباشرة، ويستعاض عنه العمل بالواسطة، أو بالتمكين وهو تمكين أبناء البلد من إنشاء مشاريعهم، لتعود بالنفع العام، وفي هذا عمل متطابق مع العمل السري، لذلك على مثل هذا الجواب تحفظات قد تنجلي فيما يقرره المجتمعون.

وأوضح أبو الفخر أن نشاط "سنديان" غير متعلق بأرض السويداء فقط، وهذا يتنافى مع وثيقة المبادئ الخاصة بتأسيسها، لكنها مؤسسة لأبناء السويداء، وهم المعنيون بتنفيذ مشاريعها، وحسب رأيه فإن هذه المشاريع قد تنفذ في أي مكان في العالم يحقق إيراد أكثر.

وأضاف أبو فخر بأن هذه مسألة متعلقة بعلم اسمه تنمية الأصول، ويوجد خبرات لإدارة هذا الموضوع بكل الأماكن.

وقدم القيّمون على هذا المشروع وثيقة مدروسة على مستوى التنظيم، فهل سيكتب لها النجاح على المستوى الاجتماعي كما يهدفون؟
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مقتل وجرح مجموعتين لقوات الأسد بينهم ضابط شرق إدلب      فيديو... مظاهرات في درعا وهجمات تطال مواقع عسكرية شمالها وجنوبها      جثامين دون رؤوس..مقبرة جماعية في ريف حلب لعناصر في الحر      إمبراطور اليابان يقضي الليل مع إلهة الشمس في آخر مراسم التتويج      "لا بقينا إن بقيتم"..كتابات في درعا تتوعد إيران بشتاء قاسٍ      واشنطن: دعمنا لـ"قسد" مرحلي ومؤقت      بوتين يشيد بموقف ترامب في سوريا ويؤكد: ما لا يزال أمامنا الكثير من العمل بإدلب      الأمم المتحدة تؤكد تعرض 4 نقاط طبية للقصف خلال يومين