أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

80 ألف دولار... حكومة "طعمة" تقع ضحية أكبر عملية اختلاس في تاريخها

محلي | 2014-08-08 00:00:00
80 ألف دولار... حكومة "طعمة" تقع ضحية أكبر عملية اختلاس في تاريخها
زمان الوصل - خاص
علمت "زمان الوصل" من مصدر مطلع أن الحكومة السورية المؤقتة المقالة، تعرضت قبل أيام لأول وأكبر عملية اختلاس منذ تشكيلها.

وفي التفاصيل، قال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إن محاسب وزارة العدل في الحكومة المؤقتة قام بإفراغ خزنة الوزارة قبل عطلة عيد الفطر بتاريخ 26/7/2014، ولم يعد إلى دوامه منذ ذلك الوقت رغم انتهاء العطلة منذ أكثر من أسبوع.وأضاف المصدر: لم تكتشف وزارة المالية التي يتبع لها المحاسب " عفيف .ح . ع " أن مندوبها لدى وزارة العدل ارتكب فعلته إلا قبل ساعات؛ بسبب ادعاء عفيف بأنه عالق في مدينته "القامشلي" داخل سوريا، حيث زعم أنه يقضي هناك عطلة العيد، وحينها قرر المسؤول المالي في الحكومة فتح الخزنة بحضور المسؤول الأمني؛ ليقع تحت وطأة الصدمة من مشهد الخزنة الخاوية

وقدر المصدر المبلغ الذي قام المحاسب باختلاسه بأكثر من 80 ألف دولار أميركي، كان قد تسلمها المحاسب من وزارة المالية كمخصصات لتمويل مشاريع وزارة العدل .

واستبعد المصدر أن تتمكن الحكومة المؤقتة من استعادة المبلغ المختلس في حال لجوء المحاسب المتهم بالاختلاس إلى مدينة القامشلي فعلاً، وهي منطقة واقعة تحت سيطرة مليشيات YPG التابعة لحزب الاتحاد الديمقرطي الكردي، الفرع السوري من حزب العمال الكردستاني.

وتخضع القامشلي لما يسمى الإدارة الذاتية التي أسسها  حزب الاتحاد الديمقراطي قبل أشهر، تحت ذريعة حكم الأكراد السوريين لمناطقهم بأنفسهم.

ويتحدر المحاسب "عفيف" من القامشلي، وهو سوري كردي تم توظيفه قبل أقل من شهرين، عقب تزكيته من أحد المقربين من الكردي "إبراهيم ميرو"، الذي يتولى حقيبة وزير المالية والاقتصاد في حكومة طعمة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أيرلندا: من الممكن التوصل لاتفاق حول بريكست خلال أيام      فرنسا: على الاتحاد الأوروبي حظر صادرات الأسلحة لتركيا‭ ‬      مصرع طفل وإنقاذ 33 إثر غرق مركب مهاجرين غربي تركيا      دراسة: الطعام الصحي قد يساعد مرضى الاكتئاب      بعد تسليمه للأسد.. مصدر يكشف تفاصيل اعتقال اللاجئ "هادي الزهوري"      لم يستبعد المواجهة.. أقطاي: إذا كان جيش الأسد قادرا على مواجهة الجيش التركي "فليتفضل"‏      لبنان.. احتجاجات لموقوفين سوريين في "رومية" ردا على تسليم 5 معارضين للأسد      في رهان الأتراك على النفط السوري بـ "المنطقة الآمنة".. العقبات والخيارات