أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"داعش" يعدم 20 مقاتلا من المنشقين الأوائل عن جيش النظام في العيد

عناصر من داعش - ارشيف

لم تكن المرة الأولى التي يدخل فيها عناصر من دولة العراق والشام (داعش) بلدة محاذية لبلدة الأحمدية في ريف حلب، بل كان دخولهم هذه المرة بهدف اعتقال المطلوبين من تنظيمات أخرى.

فقد قام التنظيم صبيحة أول يوم عيد الفطر بالإعدام نحو 20 مقاتلا من لواء التوحيد وصفهم اللواء بالمقاتلين الشرسين، والمنشقين الأوائل عن النظام، قاتلوا طلية فترة تواجدهم في ريف حلب.

وقالت مصادر في البلدة إن داعش اقتاد هؤﻻء إلى مكان مجهول وقتل المقاتلين ومثل بأجسادهم، فيما اختطف عشرات غيرهم وخرج من البلدة.

كان "داعش" في هذا الوقت قد نفذ حكم الإعدام بحق خمسة مدنيين عزل لا يحملون السلاح، كان أحدهم صاحب شاحنة يعمل في نقل المواد الغذائية قتل بدم بارد، إذ قتلت الأب أمام ابنه، ثم في اليوم التالي قتلت الأب لنشره القصة على صفحات التواصل الاجتماعي، ليُهجر باقي أفراد العائلة من المنطقة كلها وتحديدا في بلدة "الباب" متوجهة إلى "عنتاب" التركية.

ويقول أهالي بلدة الأحمدية إن التنظيم يرتكب يوميا أبشع جرائم الحرب ويمارس انتهاكات حقوق الإنسان بحق المدنيين العزل بحجة "الردة".

وكان من أهم الممارسات البشعة لعناصر التنظيم أنهم منعوا سيدات سوريات من زيارة قبور أولادهن الشهداء، حيث طلبوا من النساء عدم العبور من الحواجز والعودة إلى المنازل لأنه، كما قالوا لهن، "زيارة المقابر حرام".

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (17)

علي

2014-07-30

الذين أعدموا هم من أحرار الشام .......... رحمة الله على الجميع.


samer

2014-07-30

الله يرحمنا بخلاصنا من ها …. الدواعش - هدول مجرمين ماهن مسلمين.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي