أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

على خطى شقيق أديب سلامة.."عصابة" جديدة للخطف والابتزاز والقتل حول "سلمية"

محلي | 2014-07-23 00:00:00
على خطى شقيق أديب سلامة.."عصابة" جديدة للخطف والابتزاز والقتل حول "سلمية"
   هل أصبح قتل السوريين "عادي".. جثة لشهيد في حلب ومثله في سلمية بيد قاتل آخر
زمان الوصل - خاص
كشف سكان محليون عن أسماء عناصر "عصابة تشبيح" جديدة في منطقة "سلمية" بريف حماه الشرقي، مؤكدين أنها تسير على خطى "عصابة مصيب سلامة" شقيق اللواء أديب سلامة رئيس فرع المخابرات الجوية بحلب، في ارتكاب فظائع القتل والخطف والنهب التي لا تستثني أحدا من أبناء المنطقة.

وقال أكثر من شخص إن المجموعة الجديدة التي يتزعمها مراد ديوان العلي كنزت عشرات الملايين على خلفية عمليات السرقة وابتزاز الأهالي بعد اختطاف أبنائهم وذويهم.

وأضافوا أن متزعم "العصابة" العلي صار مليونيرا بعد سنوات من الفقر قضاها في أعمال البناء، مشيرين إلى أن سيارته السياحية الحديثة مغطاة بصور بشار الأسد "عدة الشغل لزوم التشبيح".

ونقل نشطاء عن بعض أهالي المنطقة إن المجموعة خطفت وقتلت العديد من المواطنين ومنهم ميسر حسين العبيد الذي قتلوه رغم أنهم ابتزوا ذويه بمبلغ ثلاثة ملايين ليرة.

كما قتل على يد المجموعة –بحسب النشطاء- المواطن كل من علي المطر وخليف غثوان الشيخة ودهام الأحمد، وذلك بعد خطفهم وقبض فدية من ذويهم أيضا، ليرمي بجثثهم في الآبار، بحسب النشطاء.

وأكد النشطاء أن مجموعة العلي أقدمت على خطف 13 امرأة وهن يقطفن "القبار" من آل عوض وآل مطر، قبل أن يطلق سراحهن بعد انكشاف أمره.

وأشارو إلى أن العلي خطف أيضا المئات على طريق حمص -السلمية من الرقة وحلب وادلب، وأخذ من أهلهم الملايين، كاشفين أن لديه مكانا للاعتقال في مدجنة قريبة من طريق سلميه حمص.

وكشف الناشطون أن أفراد مجموعة مراد العلي هم (شادي علي حمود، أسامة عيسى حمود، سلطان عيسى حمود، علي اللبناني "طالب علي بشور"، لؤي حمدان).

ونشرت "زمان الوصل" بوقت سابق لائحة باسماء سوريين قتلتهم عصابة سلامة.. وحلقات عدة عنه (اضغط هنا)

من البلد


سيرة مختصرة جدا لحاجز المليون.. "الثقب الأسود" الذي يبتلع أموال وممتلكات السوريين، دون تمييز
2014-07-21
رغم أن رائحة انتهاكاتهم فاحت حتى أزكمت الأنوف، بما في ذلك أنوف الموالين، فإن مصيب سلامة وشبيحته ما زالوا مصرين على مواصلة أعمال النهب والخطف علانية، دون خوف من رقيب أو حسيب. وفي هذا السياق، يواصل حاجز الشبيحة الواقع...     التفاصيل ..

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
السجائر الإلكترونية.. قد تؤدي إلى الموت      رئيس البرازيل يدفع بالجيش لمكافحة حرائق الأمازون"      ترامب يزيد الرسوم على كل الواردات الصينية      تركيا تزيل جزءا من الجدار الحدودي شمال الحسكة      بطاقة عيد... مزن مرشد*      أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي