أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

يا طالب الدبس!

مقالات وآراء | 2014-07-09 00:00:00
يا طالب الدبس!
جودت حسون
  بالحمصي الفظيع
كما كان اسماعيل أو صاموئيل بيكيت الذي ما زال "بانتظار غودو"، فإن الكثير من السوريين انتظر الدبس من دبر النمس!

معظم السوريين انتظر معالجة موضوعية من قبل "القيادة الحكيمة" نابعة من واقع مطالب لم تطل رأسها بعد، وإذ به يطل بعد تباشير مستشارته السياسية بـ"الفتنة الطائفية" ليعلن أهليته للحرب "إن أرادوها" ولكل طرف حرية إعادة هاء الغائب الحاضر لمن يشاء، يا طالب الدبس من دبر النمس!

وبعد انطلاق رجال إطفاء نار المؤامرة الكونية ليخمدوا نارا لا تحتاج لأكثر من كوب من المياه، كان لهم حرية سكبها من الفرات أو العاصي أوبردى أو الفيجة أو زيزون، لكنهم آثروا استبدال المياه ببنزين يعتقد بأنه مستورد...إنها لعنة النفط في بلد ليس فيه من الذهب الأسود ما يغري أهل الـ"نيتو" بالدعس على روسيا والصين والـ"فيتو"!

وذهبت آمال البعض ومراهناتهم على الغزو "الإمبريالي"، أدراج المصالح والتصفيات يا طالب الدبس من دبر النمس!

اندلعت الثورة مستخدمة احتياطي أهليها من الصفاء والنقاء قبل أن يحولها النظام إلى "ميدوزا" متعددة الرؤوس بعدما سلط عليها سماسرة الألوهية، الذين قدموا الإسلام على طبق من رعب وإرهاب، كبديل عن طبخة أسدية ضرس الشعب السوري من حصاها وحصارها، واكتوى بنارها على مدى نصف قرن، ليعيش ويموت ملايين السوريين تحت شعار "الوطن للأسد والدين لداعش" يا طالب الدبس من دبر النمس!
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحكم على قاتل عائلة سورية بالإعدام في "أربيل"      "النخبة" تتهم "قسد" بأنها صادرت سلاحها وعرضته على أنه سلاح لـ"خلايا التنظيم      بومبيو: نريد العمل مع روسيا لإنهاء الصراع في ليبيا      مبابي ونيمار يقودان سان جيرمان لاكتساح غلطة سراي      محكمة أمريكية تحرم ترامب 3.6 مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي      زهرة استوائية تمنح الأمل في علاج سرطان البنكرياس      طبيب سوري يجري عملية نادرة لمريض نمساوي ووسائل إعلام سويسرية تشيد بإنجازه      الدنمارك.. توقيف 20 شخصًا وإحباط هجوم إرهابي محتمل