أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

انشقاق في صفوف "النصرة" جنوب دمشق على خلفية إعلان دولة الخلافة

محلي | 2014-07-01 00:00:00
انشقاق في صفوف "النصرة" جنوب دمشق على خلفية إعلان دولة الخلافة
دمشق - زمان الوصل
أعلن أبو جعفر المهاجر وأبو معاذ العراقي أحد أبرز القيادات في جبهة النصرة في جنوب العاصمة السورية دمشق، انشقاقهم عن الجبهة وانضمامهم إلى صفوف "داعش" عشية الإعلان الأخير عما يسمى بدولة الخلافة الإسلامية الممتدة بين العراق وشمال شرق سوريا. 

وفيما قال "العراقي" إن هذا الانشقاق جاء كموافقة على بنود دولة الخلافة، في خطوة فوجئ الجميع في مخيم اليرموك وبعض المناطق الواقعة تحت سيطرة "النصرة" وكانت على وشك إعلان الحرب على "انتهاكات دولة الإسلام في العراق والشام" كما حد قولهم.

وكانت "النصرة" تجهز للانضمام إلى جيش الإسلام في حربة المعلنة ضد "داعش" حيث عقد "علوش" مؤتمرا صحفيا في الغوطة الشرقية أعلن فيه عن ذلك وأن الجميع في خندق واحد ضد دولة البغدادي، لتفاجئ قيادات النصرة اليوم بعض التنظيمات والكتائب الإسلامية في المنطقة.

يأتي هذا وسط اعلان كافة الأطراف عن سقوط الهدنة المزمع عقدها مع النظام السوري والتي طلبها هو نفسه، ليقول نشطاء إنها ذهبت أدراج الرياح مع بدء التطورات الأخيرة على الأرض، حيث رفضت "النصرة" ومعهم "داعش" الهدنة بعد نيتهم الموافقة عليها وفق شروط إنسانية كما وصفوها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"زوكربيرغ" يبحث الحماية والخصوصية مع صانعي القرار بواشنطن      واشنطن: سنواصل تزويد "قسد" بالسلاح      حزب "حمدين صباحي" يهدد بتجميد نشاطه السياسي في مصر      الأمم المتحدة تعلن إنجاز اللجنة الدستورية      مجلس الأمن يصوت على مشروعي قرار لوقف إطلاق النار في إدلب      خبراء من الأمم المتحدة يتجهون للسعودية للتحقيق بهجوم "أرامكو"      رغم انقضاء 5 أيام.. مصير مجهول لابن عم أسماء الأسد بعد اختفائه في لبنان      الكويت تدعو لمحاكمة مرتكبي الجرائم في سوريا والاهتمام بالوضع الإنساني