أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"غضب الشهباء" يطيح برأس شبيحة السفيرة و23 عنصرا معه

محلي | 2014-06-15 00:00:00
"غضب الشهباء" يطيح برأس شبيحة السفيرة و23 عنصرا معه
زمان الوصل
لئن كان الخبر المهم من الريف الجنوبي قد تمثل في إعلان سيطرة الثوار على 3 قرى مهمة قرب السفيرة، فإن الخبر الأهم تجسد في قتل رأس الشبيحة السفيرة، مع قرابة 23 من عناصره في المعارك الدائرة في تلك المنطقة، التي إضافة إلى حساسية موقعها مراكز حيوية للنظام أهمها مصانع السلاح والذخيرة المعروفة باسم "معامل الدفاع".

فقد تمكن الثوار والمجاهدون من قتل "مرعي الجمعة" متزعم عصابات "الدفاع الوطني" في السفيرة، مع عدد كبير من عناصره، قال بعض الناشطين إنهم بلغوا 23 قتيلا.

ويحمل "الجمعة" الجنسية اللبنانية، وقد اختاره النظام ليكون قائد "مركز الدفاع الوطني" في السفيرة، رغم ما لهذه المنطقة من حساسية عالية، لاسيما أنها تضم أحد أهم مستودعات تخزين السلاح الكيماوي في سوريا كلها.

وقتل "الجمعة" في الاشتباكات الضارية بين الثوار ومرتزقة النظام في محيط مدينة السفيرة، حيث تمكن الثوار من السيطرة على قرى استراتيجية، هي: العدنانية، الزراعة الفوقانية، والزراعة التحتانية، وهي قرى تجاور "معامل الدفاع".

وغنم الثوار في معارك السفيرة المسماة "غضب الشهباء" كمية جيدة من السلاح المتنوع، حيث استولوا من العدنانية وحدها على مدفعي فوزديكا، و3 دبابات، ومدفع 122، ومضاد 23، ومدفع 57، وعربة شيلكا، فضلا عن أسلحة متوسطة وخفيفة وذخائر.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الكويت تسلم القاهرة مطلوبين لأجهزة الأمن المصرية      تحت إشراف "الفرقة الرابعة"..الميلشيات الإيرانية تعزز تواجدها في ريف حلب      الليرة تهوي إلى أدنى سعر لها خلال أسبوعين      قصته و "الباستيل" السوري يرويها سجين سابق ذُوب جلده بــ"السخان"      "خديجة" فيلم سوري يرصد ارتباط المسنين بالأرض والمجتمع في ظل الحرب      إيطاليا تعتقل 3 أشخاص وتصادر أسلحة وصواريخ ولوحات نازية      17 طنا من الكاكاو تحترق على طريق سريع في ألمانيا      عطل كهربائي يُغرق اللاذقية في الظلام