أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شماس يتراجع.. مرسوم العفو لأصحاب الجرائم الخطرة من دعارة وسرقة واحتيال وتزوير

محلي | 2014-06-15 00:00:00
شماس يتراجع.. مرسوم العفو لأصحاب الجرائم الخطرة من دعارة وسرقة واحتيال وتزوير
   سكان العاصمة ايضا في سجنٍ كبير - وكالات
زمان الوصل
خلافا لتعليقاته السابقة التي أكد فيها أن العفو الذي أصدره رأس النظام سيشمل معظم من اعتقله النظام سواء كان محكوما أو تجري محاكمته أو متعقلا في أحد الأفرع المخابراتية، قال المحامي المعروف ميشيل شماس في أحدث تعليقاته على مرسوم العفو، إن معظم المستفيدين من العفو غالبيتهم من أصحاب الجنايات الخطيرة.

شماس المعروف بتخصصه في الترافع في القضايا السياسية وقضايا المتهمين بـ"الإهاب"، صرح بلا مواربة عبر صفحته على "الفيس بوك": "معظم المستفيدين من العفو في غالبيتهم من الذين يعملون في التهريب والمخدرات وأسلحة والذخائر وسارقي المال العام ومرتكبي جرائم الرشوة وإساءة الأمانة وإصدار شيك بدون رصيد والتزوير واستعمال المزور واﻻحتيال وانتحال الشخصية والتحرش الجنسي والآداب العامة وترويج العملات المزيفة".

ويتابع كثير من الناشطين وأهالي المعتقلين تعليقات "شماس" بوصفه خبيرا القوانين والمراسيم، وقد قال وكرر تعليقات "تبشر" أهالي المعتقلين بقرب الإفراج عن أبنائهم، ومن أحدث منشوراته، تلك التي أعلن فيها قبل 4 أيام وبالحرف الواحد: " رغم التوضيحات المتكررة حول العفو، مازالت اأسئلة تتكرر.. فإني أعود وأوكد أن العفو وفق ماورد سيطبق على جميع من تم توقيفه أو اعتقاله من العسكريين والمدنيين قبل تاريخ 9-6-2014 سواء اعتقل قبل يوم أو عشرة ايام أو سنة.. وسواء صدر حكم بحقه أم ﻻ وسواء كان موقوفا لصالح القضاء بشقيه العسكري والمدني أم محكمة اﻻرهاب أم المحكمة الميدانية وسواء كانوا معتقلين في الفروع اأمنية، أو سواء كانوا في سجن تدمر أو صيدنايا. فإذا كان جرمه مشمول كليا بالعفو سيطلق سراحه خلال الأيام القادمة".

ويبدو أن "شماس" أدرك من خلال التعليمات النتفيذية التي صدرت لإيضاح كيفية تطبيق مرسوم العفو، كما أدرك من خلال ما يعاينه من إفراجات قليلة أن مرسوم العفو لم يكن سوى خدعة وحلقة جديدة في مسلسل الكذب الذي أشربه النظام في كل ما يقوم به من أفعال وما يصدر عنه من تصريحات، ولذلك لم يكن غريبا أن يوضح "شماس" موقفه من مرسوم العفو ويقول كلمته فيه ولو بشكل غير مباشر، ليعلم الجميع أن المقصود بعفو بشار الأسد لم يكن سوى مرتكبي الجرائم الخطرة، من دعارة وتعاطي مخدرات وتزوير وسرقة وما شابهها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تونس.. "النهضة" تصادق على ترشيح الغنوشي في الانتخابات التشريعية      بين الحسكة ودير الزور.. مقتل وجرح عناصر لـ"قسد" في هجومين للتنظيم      الخطوط الجوية البريطانية والألمانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة      إسطنبول: بعد أنباء عن إيقاف "ترحيل السوريين" تأكيدات أن الحملة مستمرة      إصابة مهاجرين وسائقهم في حادث شاحنة بمقدونيا الشمالية      "خالد العبود" يحرّض على قتل أبناء مدينته ويطالب روسيا والأسد بالضرب بيد من "حديد"      بالصور.. إنشاءات روسية جديدة في "حميميم"      السيد الرئيس جمال سليمان... عدنان عبد الرزاق*