أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

خروج ثوار "القديمة" كان خطأ.. قيادي ميداني: مكتب للشؤون الإيرانية في حمص ومسيحيوها تخاذلوا

حوارات وتصريحات | 2014-06-14 00:00:00
خروج ثوار "القديمة" كان خطأ.. قيادي ميداني: مكتب للشؤون الإيرانية في حمص ومسيحيوها تخاذلوا
   الملوحي: ثوار حمص القديمة انتظموا في "جيش التحرير" و"فيلق حمص"
شام محمد - زمان الوصل - خاص
قال الدكتور المستشار" أسامة الملوحي " القيادي في ألوية الحق لــ"زمان الوصل"، إن مكتبا للشؤون الإيرانية فتح في قلب حمص، يتواجد فيه ضباط، ويدير اتفاقات الهدنة في الريف الحمصي، والآن يسعى لهدنة في الوعر، بعد أن كان له دور كبير في إدارة اتفاق حمص الشهير والأخير، وهو مانشرته "زمان الوصل" سابقاً حول وجود "وسيط إيراني" يدبر اتفاق ثوار وعر حمص والنظام.. 

ووصف الاتفاق بأنه كان أخف الخيارات المتاحة أمام الثوار، والتي بقيت طي الكتمان حتى اللحظة.

 "الملوحي" هو قيادي على الأرض في إحدى قرى حمص المحررة في الريف الشمالي، ويدير برفقة نخبة عسكرية ومثقفة متواجدة هناك، المعركة الحالية في "أم شرشوح" التي تواجه أعنف قصف صاروخي عرفته منذ بدأ الثورة المسلحة هناك، لما لهذه البلدة من موقع إستراتيجي هام على اتوستراد حمص المؤدية إلى الرستن وتلبيسة.

حمص القديمة
وفيما يتعلق باتفاق خروج المجاهدين من حمص القديمة، أضاف: "كان له دور سلبيا على المستوى السياسي والعسكري في عاصمة الثورة".

لكنه كان بإرادة موحدة من المجاهدين داخل حمص فهناك لواء الحق الذي هو جزء من الجبهة الإسلامية، طلبوا من قيادة الجبهة أن تتجاوب وأن تستجيب لبعض المطالب، فاستجابت بناءً على طلب أهل حمص، فلحمص منزلة خاصة جدا لدى جميع المجاهدين السوريين، فكانت مطالب المحاصرين كالأوامر لقيادة الجبهة، ومما لا شك فيه أن الدور الإيراني كان رئيسيا وكان ضاغطا على النظام ووضع الإيراني تقريبا في البداية كل التفاصيل في الاتفاق وأنا بعد استماع لكثير من التفاصيل من أصحابها ومن الذين كانوا أصحاب القرار في اتفاق المغادرة استطيع أن أقول إن القرار أتى كأخف الخيارات المحتملة أمام المحاصرين وعندما أعلمت بهذه الخيارات اتضحت مسائل كثيرة إذا كان قرارا من المحاصرين للتجاوب كمن يتجرع كأس السم صراحة، كانت الخيارات الأخرى صعبة ولا مجال لذكرها".

وسطاء ورطوا المقاتلين
وتحدث "الملوحي" عن تخاذل الوسطاء الذي أداروا التفاوض وبأنهم نفذوا أجندات إقليمية ورطت المقاتلين: "لقد قدر المحاصرون الأمر وخرجوا ولكنني ما زلت أرى أن خروجهم كان خطأ لأن التأثير على مستوى كل أنحاء سوريا كان كبيرا من الناحية المعنوية العسكرية وما زلت أرى إمكانية تنفيذ حلول عسكرية أخرى تبقيهم داخل حمص وتخفف عنهم ولكن في كل الأحوال لا يمكن الجزم بصحة أمر لا يعيش صاحبه الظرف بشكل كامل مع ضغط الظرف وحيثياته، لكن بتقديرهم، كان الانسحاب واجبا، وهناك أمور تخص التماسك وغير ذلك، لقد انهارت بعض الجبهات، ولابد أن اسجل رأيي بعد استماع وتمعن وهو لا مجال أبدا للتشكيك بنوايا وتصرفات الذين وافقوا وابرموا اتفاق الخروج، لكن هناك خذلان وتهاون حصل من جانب الوسطاء فهناك شكوك حولهم وحول ارتباطاتهم، وكيف نقلوا صورة معينة عن وضع الثوار ووضع النظام، مشتبها فيها".

مسيحيون تخاذلوا..؟!
ووصف الملوحي مسيحيي حمص بالمتخاذلين، بالقول: "لم يكن موقفهم وطنيا بالدرجة المطلوبة وتوزعوا ما بين مشارك وشريك للنظام وما بين متفرج منتظر، ولم يحظوا بالشرف السوري العظيم بمواجهة هذا النظام المجرم الخائن ورغم وجود حالات فردية عديدة ممن اشتركوا وآووا ونصروا الثوار حتى اللحظة، إلا أنها ليست بنسبة وافية، مضيفا: أنا أقول إنه لن يجد المسيحيون أرقى وأنبل من أهل حمص في تعاملهم مع المسيحيين ومقدساتهم، إنه تعامل نموذجي لم يحدثنا التاريخ بمثله وسيجعلهم يقارنون بينهم وبين الغزاة الجدد لحمص، وبلا شك مازال الوقت متاحا للمسيحيين أن يسارعوا لإثبات وطنيتهم وحرصهم على الالتحام مع البنية الأهلية الحمصية الراقية، مضيفا:"المسيحيون يعلمون أن طيب معشر وحسن خلق الحماصنة سمح للعلويين بالتكاثر والامتداد في حمص".

وتابع الملوحي: "طيبتنا جعلت العلوية تستولي على حمص والتي أقر اليوم أنها باتت علوية، هناك الأغاني والأعلام والمعالم الجديدة التي تنذر باحتلال نصيرصفوي".

خانة المستعمر
وقال في معرض حديثه عن كيف تغيرت معالم المدينة، لقد اجتاحوا حمص وسرقوا وانتهكوا حمص ويحتلون ويتحكمون بحمص، وكأنه حلمهم القديم، لذلك وضعناهم في خانة المستعمر وحرب التحرير الشعبية ماضية لتحرير كل سوريا من الاستعمار النصيرو صفوي، ما يجري داخل حمص القديمة غير ظاهر للإعلام وشبكات النت، وتصلنا أخبار عديدة باجتياحهم لكل شيء ولكل مكان، وما نقل من صور من جامع خالد بن الوليد يؤشر على استهتار بمقدساتنا كاستهتار أي مستعمر، لقد أدخلوا الرهبان وادخلوا البنات شبه العاريات وووو، هم مع الصفويين يتصرفون كمستعمر حقيقي وليس لهم إلا حرب تحرير واستقلال، وأنت تعلمين أن حروب التحرير تمتد في بعض الأحيان وتأخذ موجات مد وجزر ولكن التحرر والاستقلال سيأتي".

لم يتوقع "الملوحي" انتصارا ما على المدى القريب في ريف حمص، فالمقاتلون يعانون في الريف معاناة قاسية من القصف ومن نقص السلاح: "الملاحم تسطر والله في قرية "أم شرشوح" الاستراتيجية اقتحم المجاهدون حصون العدو ودخلوا القلعة وصمدوا فيها صمودا حربيا قتاليا أسطوريا لإثني عشر يوما، لكننا وحدنا ونحاول أن نركز على تدريب المقاتلين والتخطيط لحرب استنزاف مع القوات الغازية، نحن وحدنا في معركة "أم شرسوح".

أين الأركان.. 
وتابع: "لا وجود عمليا للأركان منذ أكثر من سبعة شهور، والمحاصرون الذين خرجوا ينتظمون الآن في فصيلين رئيسيين باسم جيش التحرير وفيلق حمص يضم المحاصرين ومجاهدي الريف الشمالي، وهناك لواء الحق الذي هو أصلا جزء من الجبهة الإسلامية، وطلبنا الدعم من فاتح حسون بصفته قائد جبهة حمص وتهرّب، قابلته مرة واحدة وقال إن المبالغ التي تطلبون تفوق الخيال وقال لسنا ممولين، في الوقت الذي هو كان "جوكر" الممولين، حتى أن المجلس العسكري في حمص لم نرَه بسبب الدعم الضعيف جدا له وتوقف عمل الأركان، فكان عمليا تأثيره ضعيفا ولا دور له أبدا في مسألة خروج المقاتلين من حمص".

وفيما لم يرد على سؤال بعض المراقبين والنشطاء على الأرض حو ل تحرير "أم شرشروح " بالكامل، الذي وقفت النصرة وراء جزء كبير منه، ونفى ذلك بالقول:"ألوية الحق قدمت التضحيات الكبرى ولا ننفي دور النصرة".

يختتم "الملوحي" حديثه الذي يعتبر أحد أبرز المطلوبين لنظام الأسد ونجا من محاولتي اعتقال، بتوجيه العتب للقوى السنية في المنطقة لتخاذلها في دعم حمص ويبرود وحلب: "هناك غيظ شديد من كل العرب والمسلمين السنة، وأهل السنة والجماعة هم الأمة وليسوا طائفة، نحن الأمة والطوائف اعتدت على الأمة بحقد دفين دفين لا يعرفه أهل السنة، وستنتصر الأمة في النهاية بإذن الله بلا شك".

من البلد


زيارة إيرانية تضع حجر الأساس لتحويل مسجد أولاد جعفر الطيار بحمص إلى مزار للشيعة
2014-06-11
ذكرت مصادر خاصة ومطلعة في مدينة حمص لــ"زمان الوصل" أن إيران تسعى بكل إمكانياتها ونفوذها "القوي جدا" الذي باتت تمتلكه الآن في سوريا إلى الاستيلاء على جميع المساجد والزوايا التي تضم قبورا ومقامات وأضرحة لآل البيت ومنها...     التفاصيل ..

دعارة واضحة في حمص والشبيحة يخطفون "العلويات"... معارض وثق وحكى لــ"زمان الوصل"
2014-06-13
كشف المعارض السوري الدكتور "ناصر النقري" خبايا عالم الشبيحة وعناصر الدفاع الوطني في الأحياء العلوية في حمص، وتطرق للدوافع الأساسية وراء التحاقهم بهذا العالم الإجرامي، والإغراءات التي قُدمت لهم، وحالات الصدام التي...     التفاصيل ..

لاجىء سوري
2014-06-15
"الملوحي" هو قيادي على الأرض في إحدى قرى حمص المحررة في الريف الشمالي، ويدير برفقة نخبة عسكرية ومثقفة متواجدة هناك، التعليق:اذا كانت هذه افكار قيادي ومثقف فالله يعين سورية على هيك قياديين ومثقفين كمان؟؟؟؟؟
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأسد يواصل حصار "الصنمين" وانفجار في درعا البلد يوقع جرحى للنظام      الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإدانة مجزرة "معرة النعمان"      إصابة 3 أطفال بانفجار قنبلة بالسويداء      الشرطة تداهم 34 موقعا لعصابة عراقية في ألمانيا      سيميوني يتعهد بالاستمرار مع أتليتيكو مدريد      كاباروس يترك تدريب أشبيلية      رئيسة مجلس النواب الأمريكي: ترامب متورط في عملية تستر      فرنسا: ينبغي بحث مزاعم استخدام أسلحة كيماوية في سوريا