أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجبهة الإسلامية تطلق الصفحة الرسمية لـ"سرية الإسلام الإلكترونية"

أطلقت الجبهة الإسلامية صفحة رسمية لما تسمى "سرية الإسلام الإلكترونية" التي تعد بمثابة ذراع لشن الحرب في فضاء الإنترنت، عبر اختراق وتعطيل المواقع والصفحات التابعة لنظام بشار الأسد والمؤيدة له.

"سرية الإسلام الإلكترونية" التي انضمت إلى موقع التواصل "فيس بوك" قبل يومين، قالت إن مهمتها الأساسية هي "القيام باختراق وتهكير صفحات وحسابات ومواقع العملاء والمؤيدين وعصابات بشار التشبيحية والشيعة الروافض".

ونوهت "السرية" بأنها منذ تأسيسها سابقا كانت ومازالت تقوم بعملها ومهامها الإلكترونية والاستخباراتية الموكلة إليها على أكمل وجه، وأن إنشاء هذه الصفحة بصورتها الحالية إنما جاء لتفعيل الجهود المبذولة في هذا المجال من قبل المختصين وتشجيع الراغبين في الانضمام لهذه السرية، ومشاركة المزيد من الثوار ممن لديهم خبرة أو تطلع لدعم الثورة من هذا الباب، حسب ما أعلن على الصفحة الرسمية لسرية الإسلام.

ونوهت "السرية" بأن صفحتها مفتوحة للجميع، آملة في مزيد من دعم والتشجيع والمساندة والمشاركة.

ومنذ بداية الثورة السورية ركز نظام بشار الأسد على الحرب الإلكترونية عبر تشكيل ما يسمى "الجيش السوري الإلكتروني" الذي دعمه بمحتلف الإمكانات، ليحارب من خلاله صفحات وحسابات الثوار والناشطين، ويخترق ما استطاع منها ويرسق بياناتها، فضلا عن اختراق حسابات وسائل إعلامية مهمة، لمجرد مشاركتها في نقل الحقيقة حول مجازر النظام.


زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي