أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد اشتعال جبهة المليحة.. الحر على حدود جرمانا

المليحة

تشهد جبهة المليحة معارك عنيفة، في ظل أنباءٍ عن تقدمٍ لكتائب الجيش الحر باتجاه جرمانا، وتضاربت الأنباء حول سيطرتها على عددٍ من المواقع الهامة، في حين تعيش مدينة جرمانا في حالة استنفارٍ وترقّب.

وقصفت قوات النظام المدينة بصواريخ أرض -أرض، أمس، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة على عدة جبهات. 

في غضون ذلك أصدرت الفصائل المشاركة في المعركة أمس بياناً أكدت فيه على تنفيذها لعملية التفافية على قوات النظام والشبيحة التي تحاول اقتحام بلدة المليحة، وجاء في البيان إن المجاهدين تمكنوا من تحرير مفرزة المخابرات الجوية، وأجزاء من حاجز النور، وتقدموا وحرروا معمل السكر ومعمل الرخام ومعمل المناشر ومعمل الجرابات.

البيان الصادر باسم الجبهة الإسلامية، والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام وفيلق الرحمن وجبهة النصرة يشير إلى مناطق ما زالت خارج حدود مدينة جرمانا لكن ضمن بساتينها، وهو ما أكده الناشطون من داخل مدينة جرمانا، لافتين إلى أنه لا صحة للأنباء التي تتوارد عن دخول الجيش الحر إلى المدينة.

وأوضح الناشطون أن الاشتباكات تسمع بشكل متقطع بين الحين والآخر مصدرها بساتين جرمانا -المليحة حيث تدور المعارك الآن.

وفي مدينة جرمانا سقطت في الساعات القليلة الماضية أكثر من 30 قذيفة هاون أدت إلى وفاة طفلين وعددٍ من الجرحى، ويعيش المدنيون في حالة حذرٍ وترقب، حيث يشير أحد الناشطين إلى بقاء معظم سكان المدينة داخل الأقبية خوفاً من الساعات القادمة، في حين ينتشر الشبيحة في المدينة، ويعيشون هاجس اقتحام المدينة من قبل الجيش الحر.

وكان النظام قد بدأ عمليته العسكرية على مدينة المليحة منذ حوالي ثلاثين يوما، من أراضي جرمانا وبمؤازرة من عددٍ من الشبيحة، وهذا ما يدفع أحد الناشطين، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إلى الإشارة لإمكانية دخول الجيش الحر إلى المدينة بعمليةٍ سريعة والخروج، عبر ضرب المقرات الأمنية الرئيسية، لكنه في الوقت ذاته يشير إلى إمكانية أن تكون مثل هذه العملية خطيرة على المدنيين إلى حدٍ كبير، بسبب السلاح المنتشر في المدينة ولن تكون عمليةً خاطفة بل ربما سيكون فيها استنزاف للجيش الحر، وسيؤدي إلى مزيدٍ من الدماء في المدينة.

زينة الشوفي - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي