أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

هل بدأ نظام الأسد باستخدام "أبو القنابل" في قصف المدنيين؟

محلي | 2014-05-01 00:00:00
هل بدأ نظام الأسد باستخدام "أبو القنابل" في قصف المدنيين؟
زمان الوصل
تناقلت المواقع والصفحات الثورية على "فيس بوك" مقطع فيديو حمل اسم (هل شاهدت صاروخ سكود ينفجر من قبل).

وبعد متابعة الفيديو أكثر من مرة، تبين أن ما استخدمه النظام في قصف المدنيين هو قنبلة عملاقة تهبط بواسطة مظلة، وليس صاروخ سكود. 

لا يوجد تأكيد على نوع السلاح المستخدم، ولكن التحليل المنطقي للفيديو يدفع للاستنتاجات التالية: الجسم الساقط ليس صاروخ سكود، بل إنه ليس صاروخا بالأساس لعدة أسباب أولها السرعة المنخفضة نسبيا للجسم الساقط، وثانيها وجود مظلة ضخمة انفتحت تدريجيا مع سقوطه.

هذان المؤشران يدلان على أن الجسم الساقط هو في الغالب قنبلة طائرة.

ومن طريقة انفجار القنبلة والدخان الصاعدة عنه، فإن القنبلة هي قنبلة وقود طائرات بحكم شكل الانفجار وطبيعته وكمية اللهب الكبيرة المرافقة له.

في الفيديو لم يكن هنالك أثر للطائرة التي ألقت القنبلة، ولم يذكر المصور هذا الأمر( كما أنه لم يذكر أنه صاروخ سكود) لذا يبدو أنها ألقتها من ارتفاع كبير لدرجة أن المصور لم يلاحظ الطائرة التي ألقت القنبلة، ربما لأنها تطير على ارتفاع عال جدا، حيث إن القنبلة بدأت بالظهور على ارتفاع حوالي 4 إلى 5 كم من سطح الأرض والضخامة النسبية للمظلة توحى بحجم القنبلة الكبير والذي بدا من ضخامة الانفجار.
حتى الآن لا شيء ولا دليل ملموس على نوعية القنبلة أو طريقة إلقائها، وهي بالتأكيد ليست من صنع النظام (لأن النظام عاجز تقنيا من أن يصنع قنبلة متزنة بالمظلة)، لكن قنبلة من هذا النوع تدفع وتحفز الكثير من التكهنات بعضها سوداوي جدا.

الحجم الكبير للقنبلة والارتفاع الكبير الذي ألقيت منه يدفع للتساؤل عن الآلية التي حملت القنبلة (هل قامت بإلقائها طائرة نفاثة عادية مثلا ميغ 25 أو 29؟) بحكم قدرتها على الطيران على ارتفاعات عالية وبالأخص الميغ 25 التي تطير على ارتفاع حتى 30 كم وبسرعة كبيرة.

ثم لو كانت الطائرة على ارتفاع 10 كم و(هو السقف الأعلى لإلقاء القنابل عادة) وألقت القنبلة، فلن يلاحظ المصور الطائرة لأنها ستكون على بعد عدة كيلو مترات.

أم هل بدأ النظام باستخدام طائراته المدنية في إلقاء هذه القنابل؟ والسؤال الأكبر عن ماهية القنبلة ونوعها حيث يمتلك النظام كمية كبيرة من القنابل المستقرة بمظلات لكن شكل هذه المظلة وحجمها لم يشاهد مثلهما قبلا أو على الأقل لم يصور مثلها.

الأمر المميز الآخر أن القنبلة جاءت مفردة وضخمة في حين اعتاد الطيران الحربي السوري إلقاء قنابل متوازنة بالمظلات بشكل رشقات من 2 إلى 6 عادة ولكن هذه القنبلة جاءت منفردة وضخمة كما أسلفنا.

هل وصلت للنظام قاذفات قنابل استراتيجية؟ وماهي هذه القنبلة؟ وما الذي ألقاها؟ أسئلة ستفتح الإجابة عنها بابا جديدا في الصراع السوري.



رفيق شاكر سيف
2014-05-01
كل مايحصل على الساحة السورية بديهيا مسؤول عنه مسؤولية مباشرة النظام الإرهابي الإيراني رديف العصابة القرداحية الحاكمة في دمشق هذا المنتج إيراني مئة بالمئة وطا ئرات مدنية تنقله والسبب في ذلك : 1. الطائرات المقاتلة السريعة جدا لا ترمي مثل هذه القذائف نظرا لظروف تقنبة تتعلّق بمثل هذا العمل. 2. من أجل التباكي أمام العالم في حال استطاع المجاهدين إسقاط إحدى هذه الطائرات بأنّهم يعتدون على الطائرات المدنية بالأسلحة اللّتي تصل إليهم ,وهذا ما تريده العصابة الحاكمة ومن لفّ لفيفهم هذا أسلوب البّكائين الإيرانييّن . أسلوبا غاية في الخسّة والنذالة
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
في اليوم العالمي للطفل..تقرير يوثق قتل عشرات آلاف الأطفال في سوريا      ضحايا وحرائق.. ميليشيات إيرانية تقصف مخيما للنازحين على الحدود السورية التركية      " فيسبوك" تُطلق تطبيقا جديداً لصناعة "الميمات"      مجزرة روسية جديدة في "معرة النعمان"      الحراك متمسك بمطالبه.. لبنان: الإفراج عن متظاهرين احتجزوا إثر احتكاك مع الأمن      اغتيال عميل لإيران وحزب الله في درعا      خلال 16 يوما.. توثيق مقتل 56 مدنيا بينهم 19 طفلا شمال سوريا      فصائل المقاومة تستعيد السيطرة على بلدة شرق إدلب