أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مات "جزار" تدمر ابن "ظربليط".. وهذه صورته

سليمان الخطيب

بينما كادت تدمر -المجزرة المغلفة بحكايا رعب لاتنقضي- أن تتلاشى خلف حجب المجازر اليومية التي حولت معظم سوريا إلى تدمر، جاء خبر موت رمز من رموز الإجرام، ليفتح ذاكرة السوريين من جديد على ماض رسم كثيرا من ملامح الحاضر، لدى الجلاد والضحية على حد سواء.

هنا تدمر الثمانينات.. حيث لاصوت يعلو فوق صوت القتل في المعتقل الرهيب، ولاصوت بين الناطقين بعبارات الموت يعلو فوق صوت حسن قعقاع وسليمان الخطيب.. زوج من عتاة المجرمين مهمتهما في دولة الأسد أن يتناوبا على إصدار أحكام الإعدام بحق آلاف من معتقلي "تدمر"، قدرهم البعض بين 15 و17 ألف معتقل تم شنقه أو إطلاق الرصاص عليه، بعد محاكمة إن طالت تستمر بضع دقائق.

هنا سوريا 2014.. خبر موت "اللواء سليمان الخطيب" يمر عابرا، بل و أقل من خبر عابر، عند جلاد اليوم وضحايا الأمس واليوم.. مات "الخطيب" ابن الطائفة العلوية، في جلطة قلبية داهتمه وهو في بلدته دريكيش، لتختم على 73 عاما، قضى "الخطيب" فيها جل عمره جنديا "مخلصا" في "سوريا الأسد"….

مات سليمان الخطيب، ولم يتعرف كثيرون إلى "هيئة" هذا الكائن الذي كان يطلق أحكام الإعدام بمنهتى الاستهتار والحقد، بل والغباء أحيانا.. يروي محمد سليم حماد في مذكراته تحت عنوان "شاهد ومشهود" واصفا "صورة" الخطيب : "رأيت رجلاً قصير القامة أصفر الوجه لئيم النظرات.. يتدلى حول شفتيه شاربان رفيعان يخضبهما الشيب فكأنهما شاربا فأر عجوز".

ويتابع حماد: "من المضحكات المبكيات التي لا تزال عالقة بذاكرتي عن أيام المحاكمات وحكاياتها أن أخاً ممن عرضوا على المحكمة كان طبيباً بيطرياً من منطقة الساحل السوري وكان يعمل في قرية دريكيش مسقط رأس سليمان الخطيب رئيس هذه المحكمة الهزلية . ولقد حدث أن أهل سليمان الخطيب كانوا يربون الأبقار كما يبدو . فلما مرضت إحداها أخذوها قدراً إلى ذلك الأخ ليعالجها . لكنها ماتت بقدر الله بعد ذلك . ودارت الأيام وإذ بالطبيب البيطري يقف أمام القاضي سليمان الخطيب نفسه . فلما عرفه اصفر واستفز وصاح فيه: (آبتذكر يوم جبنالك البقرة وقتلتها ولا؟ روح بدي أعدمك). ولقد تم إعدام الأخ المسكين بالفعل".

مات "سليمان الخطيب"، وشيع ودفن في قريته "ظربليط"!

شهادات نشرت عن سليمان الخطيب في "زمان الوصل" سابقاً…






زمان الوصل

عبد المجيد

2014-04-13

الى جهنم وبئس المصير***lمات السجان ***مات الجلاد **وبقي سجناء تدمروا ليلعن والسوريين الى يوم القامة.


نيزك سماوي

2014-04-13

يحرق نفسو ويحرق نفس المقبور حافر ويحرق نفس كل مجرم وعن قريب رح نحرق نفس بشار المجرم وغيره من المجرمين الأوغاد.


شاهد ومشهود

2014-04-12

من قصص تدمر. لن تصدق أن هناك ناس يعذبن أخرون بهذا الشكل تدمر شاهد و مشهود 1980 – 1991 http://www.shrc.org/wp- content/uploads/2007/07/TadmurTheWitnessAndTheAcclaimed.pdf خمس دقائق وحسب! http://www.shrc.org/wp-content/uploads/2007/07/5minsonly.pdf كتب أخرى http://www.shrc.org/?p=15327.


مجد الأمويين

2014-04-13

الله لا يغفر له ولا يرحمه ويجعل مثواه في قعر جهنم مع حافظ النجس والخميني الأنجس ومع القردة والشياطين والمنافقين... الله يجعل قبره حفرة من حفر جهنم يشوى بها ليلا نهارا.


صلاح الدين الحموي

2014-04-13

نعم مات سليمان الخطيب وكنت انا ومعي الالاف من الذين حاكمهم الجرم نتمنى لو انه حوكم في الدنيا لكن الله فعال لما يريد ولعذاب الاخرة اشد وابقى من القصص التي مازالت في ذاكرتي قصة الشهيد البطل يحيى عبد الكريم الشامي رحمه الله واسكنه فسيح الجنات لقد طلب الاخ للمحاكمة امام المجرم سليمان الخطيب واثناء المحاكمة تحولت المحكمة الى تحقيق فساله المجرم عن اسم شخص في الاضبارة ذكر اسمه الحركي فساله عن اسمه الحقيقي فاجاب البطل لا اعلم فضربه وهو في قاعة المحكمة ثم امر الجلادين ان يضربوه وهو في القاعة لكن البطل لم يغير كلامه فغضب القاضي المجرم وامر العريف المجرم فواز باخراجه وضربه حتى يموت وبالفعل اخرج من القاعة لينهال عليه عشرات الجلادين بالضرب بكل مايخطر ببالك حتى استشهد البطل يحيى الشامي ابا اسامة رحمه الله واسكنه فسيح جناته الى ديان يوم الدين نمضي وعند الله تجتمع الخصوم نعم لقد اعدم المجرم سليمان الخطيب مايقارب عشرينا الف بطل رحمهم الله جميعا نعم ورحل سليمان الخطيب ليواجه اولئك الابطال في محكمة قاضيها رب العالمين الذي لايظلم ولا تضيع عنده الحقوق.


رجب رمضان

2014-04-14

لقد أعدم هذا المجرم الكثير من الأبرياء الذين لاذنب لهم ابدا سوى انهم مسلمونوقد كان يوزع الاحكام جزافا وكان احيانا يقف امامه اخوة فيطلب واحدا منهم ان يتبرع ليحكم بالإعدام ويوزع على الباقي الأحكام كما يريد.


مرام سليمان الخطيب

2014-04-14

مات الكلب وخلف وراه شخص تافه وحقير بس مو ابنو صهرو القاضي الرائد مازن صلاح الدين محمد زوج بنتو كمان ماشي ع نفس الطريق حالين مستلم قاضي التفتيش العا م بسوريا وضابط امن ادارة القضاء العسكري.


التعليقات (7)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي