أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في تفجير داخل البقاع.. "حالش" تخسر اثنين من عناصرها، بينهم قيادي

القتيل خليل خليل

فقدت مليشيا "حالش" (حزب الله) اثنين من عناصرها، بينهم قيادي، في هجوم بسيارة ملغومة، ضد إحدى معاقل المليشيا في سهل البقاع بلبنان قرب الحدود مع سوريا.

ووقد سقط في الهجوم كل من عبد الرحمن القاضي، مسؤول المليشيا في بلدة العين، وخليل خليل، كما سقط قتيلان آخران و5 جرحى، في الانفجار الذي وقع في بلدة النبي عثمان، التي تعد من مزارات المليشيا في سهل البقاع. 

وأعلن "لواء أحرار السُنّة في بعلبك" تبنيه للهجوم، قائلا إنه ردّ على المعركة في مدينة يبرود السورية، داعيا مليشيا حزب الله والجيش اللبناني لأن يتحضروا "لمعركة يبرود في الداخل اللبناني".

وقال مصدر لبناني إن انتحارياً يقود سيارة مفخخة فجر نفسه عند الطريق الدولي في بلدة النبي عثمان، موضحا أنه كان يسير بسرعة لافتة على طريق النبي عثمان -العين، ما أثار شبهة عدد من عناصر مليشيا حزب الله الذين طاردوه، وعندما طلبوا منه التوقف بادر إلى تفجير نفسه بالسيارة التي كان يقودها.

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي