أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يبرود سقطت.. هذا ليس خبراً؟!!

سقطت يبرود، ليس في علم الصحافة خبراً، ولكن أن تصمد أربعين يوماً، بلا إكسير صمود وبوجه الطيران والقصف اليومي وميليشيا حزب الله والأسد...فذاك ما علّمونا أنه الخبر.

دخل "جيش الأسد" يبرود منتصراً، أيضاً هذا ليس خبراً، أما أن يقال عبر وسائل إعلامية ليست بعيدة عن رشى وسطوة النظام، إن ميليشيا حزب الله دخلت يبرود وتساندها عصابات الأسد، فهذا هو الخبر الذي على الأرجح أن يمر دونما تحليل.

فأن يصل التدخل والقتل..بل واستلاب قرار الأسد واحتلال "سوريا الممانعة" حدود أن يدخل حزب الله وتسانده، أجل تسانده، هكذا ورد الخبر، فهذا يدلل على ضرورة تبديل كلمة ثورة بحركة تحرر طويلة الأجل، في واقع الاحتلال العلني الذي لم يعد يخجل حتى النظام الذي لم يعد ليتطرق إلى"السيادة الوطنية" بعد بيعه السلاح لواشنطن واستثمارات النفط والغاز لموسكو... والأرض للمشروع الفارسي الذي يأخذ من الشيعية مطية ليس إلا.

وأن تتعثر مفاوضات جنيف ويعجز حتى"الكبار" عن بث روح جديدة فيها، فهذا ليس خبراً، ببساطة لأن النظام الذي دفعته روسيا ليحضر جنيف، أيضاً وجهته موسكو والراسخون في السياسة والبيع والتفاوض منذ مفاوضات مدريد، أيام الأسد الأب، أن يذهب على مبدأ"شرف الوثبة" فيغرق ويغرق الآخر بالتفاصيل و"الإرهاب"، علماً أن كلمة إرهاب لم تك على جدول جنيف2 ولا خلال الدعوة للحضور..بل كانت كلمة "العنف"، أما الخبر أن يأتي الأخضر الإبراهيمي اليوم لطهران، لعلمه اليقين، أن آية الله وصحبه، هم أصحاب القرار بدمشق، وإن كثرت الدمى واللاعبون.

قصارى القول: أعتقد من المراهقة الغرق في تحرير حاجز وسقوط قرية، رغم الدلالات الكبيرة، وخاصة لمناطق كما في حمص المدينة والقصير ويبرود، لأن الملهاة التي جروا السوريون لمتاهاتها، هي التحرير، بل و"التحرير" من أكثر الخدع التي مورست على الثورة، ليس لأنه تحرير شكلي في واقع قدرة أذرع النظام النارية أن تطال المناطق المحررة فحسب، بل لأن هذه الخديعة وزعت القوى وأغرقت البعض في فخ الإغراءات ليمارسوا عقدهم في السطو والسلطة، ويحولوا الثورة إلى ممالك ويتحولوا إلى أمراء حرب، وأخص، في واقع منع الثوار، من القريب قبل الغريب، من فتح جبهات قد تغير كامل المعادلة، وجبهة الساحل مثالاً.

خلاصة القول: لم تسقط درة القلمون حتى أسقطت معها كل الأقنعة، فبسقوطها سقطت ورقة التوت عن عورات الائتلاف، ليس من قبيل الاتهامية وكشف بذخه وارتباطه وتقصيره بمساندة الثوار في يبرود ومدهم بأسباب الصمود والنصر، بل لأنه غير كفوء لقيادة ثورة بهذا الحجم، فيوم تلو آخر، يؤكد هذا الجسد السياسي أنه مريض بذهنية النظام، وأنه غارق، فما لا يمكن أن يتأتى عنه تحرير وإسقاط ونصر.

بطبيعتي لا أميل للشعارات العريضة الواسعة، من عيار يسقط وخائن وحتى سقف الوطن، لكني أميل لضرورة إسقاط تمثيل الثورة بطريقة ثورية حضارية، وبدء التعاطي بأخلاق لا بثأرية، فأن ينتقل "المعارضون الأشاوس" ليأكلوا بعضهم وثورتهم، ويبددوا حقوق اليتامى ودم من كن عذارى..فهذا ببساطة لن يأتي بنصر، بل ولن يضعهم في مصاف الآدميين.

(65)    هل أعجبتك المقالة (66)

mohamad

2014-03-17

وهل كنتم تعتقدون ياسادة أن يبرود ستكون أفضل حال بكثير عن سابقاتها القصير وبابا عمرو وصلاح الدين و و و .. فلا المجتمع الدولي تخلى عن حقارته ولا النظام تخلى عن مقاومته وممانعته ولا حالش تخلت عن عدم السماح بسبي زينب مرة اخرى و لا روسيا تخلت عن ديمقراطيتها .. ولا معارضونا العظماء تخلو عن صغائرهم وعن تبعيتهم وعن تفاهاتهم فأوصلونا إلى هاهنا .. قلناها منذ بداية ثورتنا العظيمة مالنا غيرك يالله.


سلام الحاج

2014-03-17

مقال جميل بس ما فهمت كيف نسقط الائتلاف بشكل حضاري...يا أخي عدنان لازم نترك الجمال والحضارة ونرد على عدو حيوان بنفس أسلوبه صدقني ويذهب الائتلاف إلى مزابل التاريخ.


سوري مغترب

2014-03-17

بوركت ايديهم أولئك الابطال الذين سطروا أروع ملاحم البطولة و الشجاعة و التضحية ولكن وكما يقال : العين لا تقاوم المخرز ... ولكنها قاومته وبشدة لتكبد النظام وحالش وكل الذين كانو على الارض خسائر ما توقعها أحد ، ومرة أخرى أثبت العالم عن حقارة وعهر ونذالة منقطعة النظير كما أثبت أفراد وفردات الإئتلاف و غيرهم من المعارضة السياسية التي كما اعتقدنا تمثل الثورة وتعكس همومها و مطالبها ومصالحها أثبتوا على أحسن تقدير عجزهم للقيام بما يفيد تلك الثورة ان اردنا تجاهل التهم التي تنسب اليهم من تخوين ورشاوى وبيع وشراء..


محمد

2014-03-17

لم استطع تصديق سقوط يبرود، بعد كل اﻷخبار القادمة منها و قتل أكثر من ألف من النظام و زبانيته سقطت، ليقولوا لنا كيف سقطت، أين اﻹئتلاف المحترم، أين الجربا، أين أسعد مصطفى، أين إدريس، يا خونة، كل م خنتم سورية، بعتو القصير و اﻷن بعتم يبرود، من الذي خان أم أنكم كلكم خونة همكم الكراسي، عجبا إن لم تستح فاصنع ما شئت، إذا لم تكن لديكم القدرة على قيادة و تنظيم قلة من المقاتلين فكيف بكم لصناعة جيش يحمي البلد، و من هم هؤلاء الذين سلموا التلة للنظام. يا أيها اﻹتلاف، استقيلوا أشرف لكم و اذهبوا لبيوتكم، ذلك خير لكم، كذبتم مرارا و تكرارا يكفي نفاقا.


زياد عبد القادر

2014-03-17

اسقاط كل انواع المعارضه وعودة الآدمية للثوار ولا بأس بقصقصة جوانحهم التي نبتت بطريقة او بأخرى !! وصارت تعطي النظرة الفوقيه والامكانية على النظر للبشر كأشياء ...........


الهرمزان الصفوي

2014-04-14

من الذي سيقصقص الجوانح اذا لم يستطع النظام باسلحته و جحشه الفرقة الرابعة وحماره حزب الله و اعضائه .... المليشيات العراقية..


التعليقات (6)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي