أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثوار دير الزور يسيطرون على آخر معاقل "داعش" من جهة الحسكة

قالت مصادر ميدانية في مدينة دير الزور شرقي البلاد لـ"زمان الوصل" إنّ الثّوار سيطروا على أحد معاقل تنظيم "الدولة" في بين دير الزور والحسكة بمنطقة "مركدة".

وأشارت المصادر إلى أنّ عددا كبيرا من العشائر هناك، قررت طرد التنظيم من البلاد، بعد أن قامت بعدة عمليات انتحارية هناك كان آخر منذ حوالي الأسبوعين عندما أقدم أحد عناصره على تفجير "الشحيل" ما أسفر عن مقتل حوالي 8 عناصر من لواء "مؤتة" المؤيد لـ"جبهة النصرة" هناك.

ووفقاً للمصادر فإنّ دير الزور تعتبر محاصرة من قبل التنظيم من جهة الحسكة والرقة، إذ من المتوقع أن يكون توجه للثوار وأبناء العشائر في المدينة باتجاه الحسكة لدحر التنظيم كما يقولون في مدينة "الشدادي" والقرى المحيطة بها.

تطورات الأحداث مع التنظيم شرقي البلاد لم تمنع الثّوار من استمرار المواجهات مع قوات النظام، حيث يخوضون اشتباكات عنيفة مع قوات النظام على أسوار مطار المدينة وفقاً لمصادرنا.

إلى ذلك، أشارت المصادر إلى أنّ اشتباكات عنيفة اندلعت منذ أيام بين الثّوار وعناصر تنظيم "الدولة" في مدينة "الطبقة القريبة" من "الرقة" التي تعتبر واحدا من معاقل التنظيم في البلاد، حيث من المتوقع أن تنشط الخلايا النائمة للثوار فيها، من خلال اغتيالات يقومون بها ضد قادة التنظيم في المدينة، وتم اغتيال "قيادي" في التنظيم خلال الأيام القليلة الماضية، وتبنت العملية جبهة "ثوار الرقة" بقيادة "أبو عيسى".

وكانت أنباء تواردت عن نية التنظيم ترك البلاد والذهاب إلى العراق بعد تصاعد عمليات الاغتيال بحق قاداته، وازدياد التحالفات في المناطق التي يسيطر عليها ضده، إذ من المتوقع أن تخرج العشائر التي بايعته في المدينة من تحت عباءته، بعد أن قامت بذلك انتقاماّ من "النصرة" في مدينة الرقة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي