أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الأسد يستخدم "9M55K".. أكبر صواريخه العنقودية وأكثرها فتكا

محلي | 2014-02-20 00:00:00
الأسد يستخدم "9M55K".. أكبر صواريخه العنقودية وأكثرها فتكا
زمان الوصل
وثقت منظمة "هيومان رايتس ووتش" استخدام قوات نظام دمشق نوعا قويا من الصواريخ ذات الذخائر العنقودية، لم تستخدمه من قبل، وقد نجم عنه ارتفاع عدد الإصابات في صفوف المدنيين المستهدفين.

وذكرت المنظمة في بيان أن "الأدلة تشير إلى أن قوات النظام استخدمت الصواريخ التي تحتوي على ذخائر صغيرة متفجرة في هجمات على بلدة كفرزيتا شمالي مدينة حماة في 12 و13 من الشهر الجاري".

وأوضحت أن هذه الصواريخ تعد أكبر نوع من الذخائر العنقودية التي استخدمها النظام، وتحتوي على ذخائر صغيرة، أقوى وأكثر فتكا من غيرها من الذخائر.

وأعرب مدير قسم الأسلحة في المنظمة "ستيف غوس" عن استياء "هيومن رايتس" من استمرار استخدام قوات النظام للذخائر العنقودية المحظورة على شعبها، التي تتسبب في مقتل مدنيين سوريين وتهدد حياتهم.

وأظهرت صور بقايا الصواريخ التي التقطها نشطاء محليون وقدموها للمنظمة أجزاء من صاروخ أرض من طراز "9M55K"، بما في ذلك اجزاء من محرك الصاروخ ورأسه وغيرها من الوصلات.

كما أظهرت الصور أيضا استخدام أسطوانة تحتوي على ذخائر صغيرة مضادة للأفراد غير متفجرة أطلقت عبر الصاروخ "9M55K"، وتم تصنيعها في عام 1991.

وأطلق الصاروخ من طراز "9M55K" من راجمة الصواريخ "سميرتش بي إم-30" وهي منظومة لإطلاق صواريخ متعددة تم تصميمها وتصنيعها من قبل الاتحاد السوفياتي في أواخر عام 1980، ثم تم تصنيعها وتصديرها من قبل شركة "سبلاف" للبحوث العلمية والتصنيع منذ عام 1991 فصاعدا.

وتعد الذخائر العنقودية من الأسلحة المحرمة دوليا، والتي صادقت على حظر استخ]امها 113 دولة حول العالم.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
محنة علم الثورة... ماهر شرف الدين*      بالأسماء... مقتل 6 ضباط و10 آخرين من طرطوس وقراها خلال الشهر المنصرم      على ضفاف "بردى"..مشاريع تعود للعمل بتمويل ماليزي      بخبث ...النظام يمرر قراراً بمنع النقاب بجامعة دمشق      وفاة عضو في مجلس الشعب التابع للأسد بحادث سير بدمشق      كوريا الشمالية: ترامب رجل عجوز غريب الأطوار      "طبيب الفقراء" في "سراقب" يقضي إثر حادث مروري على طريق إدلب      "إدلب تحت النار".. ناشطون يُطلقون حملة لتسليط الضوء على الهجمة الأسدية -الروسية