أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بعد أن اخترعوا تسمية "داعش": السوريون يطلقون اسما جديداً على حزب الله!

محلي | 2014-02-20 00:00:00
بعد أن اخترعوا تسمية "داعش": السوريون يطلقون اسما جديداً على حزب الله!
زمان الوصل
نشر أحد الإعلاميين السوريين على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) رسالة قال إنها وصلت من أحد الأصدقاء، وتقترح اسماً جديداً لحزب الله... يقوم على اختصار اسمه وهويته الطائفية باختيار الأحرف الأولى... وسرعان ما لقي المقترح انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وصار عنواناً لعشرات البوستات التي كتبها إعلاميون وفنانون ومعارضون. 

وكان الإعلامي السوري محمد منصور قد كتب على صفحته الشخصية يقول: 
" على طريقة التسمية المختصرة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام: (داعش) اقترح الصديق بشر حاج إبراهيم اعتماد تسمية مختصرة لحزب الله اللبناني الشيعي: (حالش) "!
وسرعان ما لقي البوست المذكور مشاركات واسعة، واستخدم السوريون الكلمة المفتاحية (#) مسبوقة بالتسمية الجديدة لحزب الله اللبناني، التي تظهر على محركات البحث عادة.. 

وقد أعجب السوريون بالصياغة المشتقة على وزن (داعش) فكتبوا عشرات البوستات للحديث عن التشابه بين التنظيمين اللذين يستهدفان ثورة الشعب السوري، بعمليات إرهابية موجهة ضد المدنيين والكتائب الثورية التي تقاتل النظام... فكتب الفنان مازن الناطور: (يسقط حالش...شقيق داعش!!!) وكتبت الإعلامية هيفي بوظو: "يا أصدقائي تسمية حزب الله الجديدة هي (حالش)....صار عندنا عدوين هما داعش وحالش... وطبعا جاحش هم جماعة النظام....وتأملوا بهذه النعم يا رعاكم الله" وكتب الصحفي إياد شربجي أكثر من بوست مستخدماً التسمية الجديدة، ورابطاً إياها بشبيهتها داعش فقال: "حالش يرسل جنوده إلى سورية ليلقوا مصير داعش" و: "يسقط حالش وزعيمه الفاحش" فيما كتب الناشط حازم داكل: "حالش = حزب الله اللبناني الشيعي"، ورأى عثمان بيطار أن: "حالش وداعش وجهان لعملة واحدة تم سكها في مصرف النظام السوري المركزي". 

يذكر أن السوريين هم من اخترعوا تسمية "داعش" التي باتت تطلق على تنظيم (دولة الإسلام في العراق والشام) بعد دخوله إلى سوريا، والتي صارت تستخدمها وسائل الإعلام، للحديث عن عمليات التنظيم سواء في سوريا أو العراق، والذي يرى الكثيرون أنه تنظيم مخترق من المخابرات السورية والإيرانية والعراقية، وخصوصاً بعد إصدار تنظيم القاعدة بياناً يتبرّأ منه في وقت سابق... وغياب أي عمليات اصطدام بينه وبين النظام السوري أو قوات حزب الله، خلا مساهمات رمزية بسيطة في بداية الإعلان عن ظهوره في سوريا، يقول مراقبون أن هدفها هو ذر الرماد والعيون من أجل إضفاء نوع من المصداقية على مهمته الأمنية لتخريب الثورة السورية لاحقاً.
ابارويا
2014-02-20
تسمى قوية و مبتكرة لكن لابأس من استخدام حزب اللات بين الحين والاخر لنذكر الناس بحقيفة هذا التنظيم الارهابي الطائفي
ابو عرب
2014-02-20
من اليوم صار اسمه حزب حالش و امينه العام اسمه السيء حسن .
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صلاح يقود ليفربول للفوز على واتفورد      واشنطن: على إيران التوقف عن دعم "أطراف ثالثة" في العراق      خلال مهلة شهر.. الكونغرس يطالب المخابرات الأمريكية الكشف عن قتلة "خاشقجي"      "انفلونزا الخنازير" يصل الأردن والحصيلة 90 مصابا      الأسد يحاصر الغوطة ويمنع مدنييها من مغادرتها      إدلب.. فصائل المقاومة تتصدى لقوات الأسد وتفشل محاولة تقدمها      هجوم مسلح يستهدف مواقع الأسد في "الصنمين" بدرعا      العراق.. المتظاهرون يرفضون ترشيح حليف المالكي لرئاسة الحكومة