أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جريمة شرف جديدة.. السجن 10 سنوات لأردني قتل ابنته

أصدرت محكمة الجنايات في الأردن اليوم الخميس، حكماً بالسجن عشر سنوات بحق رجل خمسيني قتل ابنته دفاعاً عن الشرف، لتغيبها عدة أيام عن بيت زوجها، حسبما أفاد مصدر قضائي أردني. وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن المحكمة "أصدرت حكماً بالسجن عشر سنوات بحق رجل قتل ابنته بداعي الدفاع عن شرف العائلة في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2012، إثر تغيبها عن منزل زوجها لعدة أيام".
كما أضاف أن "المدان حصل على حكم مخفف رغم إدانته بتهمة القتل العمد، التي تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقاً، بعد تنازل ورثة الضحية عن حقهم الشخصي".
وبحسب تفاصيل القضية فإن القتيلة العشرينية تغيبت عن بيت زوجها لعدة أيام فأبلغ الزوج الشرطة، وإثر ضبطها أصر والدها على تسلمها فأخذها إلى منزله في الرصيفة شرق عمان، وأوضح المصدر أن والد القتيلة كان أعد مسدسه في منزله، ولدى دخولها إلى إحدى الغرف أطلق النار عليها فقتلها.
وتصل عقوبة جريمة القتل في الأردن إلى الإعدام شنقاً، إلا أن المحكمة تفرض عقوبات مخففة في حال "جرائم الشرف"، خاصة إذا تنازل أهل الضحية عن حقهم الشخصي.
يذكر أن الأردن يشهد سنوياً 15 إلى 20 جريمة قتل، تصنف على أنها "جرائم شرف"، ورفض مجلس النواب الأردني مرتين تعديل المادة 340 من قانون العقوبات، التي تفرض عقوبة مخففة على مرتكبي جرائم الشرف، رغم الضغوط التي تمارسها منظمات حقوق الإنسان.

(31)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي