أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خطف قاصر

تقدم المدعو كامل علي ونوس من سكان المزة 86 بمعروض إلى النيابة العامة بدمشق يتضمن ادعاءه على جاره (خ/ذ) وزوجته (س/ع), بإقدامهما على خطف ابنته القاصر (ع) تولد 1990 من منزله, بعد خلع باب داره وضربها وشتمها وتحقيرها أمام الجوار, ووضعها (حسب شهود عيان) داخل سرفيس يعمل على خط مزة جبل /86/, وإقدام المدعى عليها (س,ع) على سرقة جوال ابنته قبيل أسبوع من خطفها, بادعاء أنه قد فقد منها ثم راحت تستخدم هذا الجوال فيما بعد للاتصال بأعمام وأشقاء ابنته, والتشهير بسمعتها وتحريضهم على قتلها.

ولدى التوسع بالتحقيق في قسم شرطة المزة... أفادت مالكة البناء الذي يستأجر فيه المدعي, والمدعى عليهما.‏

إنه في حوالى الساعة التاسعة والنصف من صباح وقوع الحادثة حضرت إلى منزلها زوجة الجار المدعى عليه (خ/ن) وهي تصرخ بصوت مرتفع: بأنها قد ضبطت زوجها في منزل المدعي مع ابنته, وطلبت منها أن تذهب معها لترى ذلك - بصفتها مالكة البناء- فذهبت معها فعلاً لاستطلاع الأمر, وقد شاهدت - كما ورد في إفادتها بضبط الشرطة رقم 272 لعام 2008) - ابنة المدعي جالسة على طرف السرير وهي تبكي ( وكانت في حالة انهيار عصبي) بينما راحت زوجة المدعي تسب وتشتم زوجها الذي كان واقفاً أمام المنزل, وأكدت مالكة البناء أن الزوج أقدم حينئذ على ضرب زوجته ورماها على الأرض وبعدها اندفعت ابنة المدعي مسرعة خارج المنزل ولم أشاهدها أبداً بعد ذلك.‏

والد الفتاة أكد من جهته, أن هناك من قال له بإن ابنته عندما خرجت من المنزل, لحق بها كل من جاره المدعى عليه (خ/ن) وزوجته بالسرفيس الذي يعمل عليه, ومنذ ذلك التاريخ لم ترجع ولم تتصل به باستثناء مرة قالت له فيها إنها لا تعرف أين هي موجودة ثم ورده بعدها اتصال من المدعى عليه, الذي أعلمه أن ابنته في حمايته ثم راحت ترده اتصالات تهديد تطلب منه فدية وبعضها يرده فيها تهديد بقتل ابنته بعد إسماعه صوت تلقيم مسدس على الهاتف, وآخر مرة كانوا يهددونه بدفع ابنته للعمل في الملاهي الليلية..‏

يذكر أن السرفيس الذي زعم والد الفتاة أنها قد خطفت به, وجد يعمل على نفس الخط, وقد حضر سائقه بناء على استدعاء له إلى قسم المزة ليفيد أنه مستأجر له, وقد أودعه قبيل سفره إلى محافظة طرطوس لدى المدعى عليه ليعمل عليه ريثما يعود, ولكنه اتصل به يوم وقوع الحادثة ليخبره برغبته في تسليم السرفيس إليه, لأن لديه بعض المشكلات العائلية فحضر بناء على موعد منه ليستلم السرفيس, ويعطيه ليعمل عليه سائق آخر وقد سمع فيما بعد من أحد سائقي السرافيس على الخط بأن المدعى عليه متوار عن الأنظار لأنه قد خطف جارته المتزوجة.‏

تم إصدار مذكرة بحث بحق المدعى عليه ولم يقبض عليه حتى تاريخه في حين أكدت زوجته - لمالكة البناء- الذي أخلاه زوجها في اليوم التالي للحادثة وغادره مع ابنه الصغير ذي ستة الأشهر أكدت لها أنها لاتعرف شيئاً عن ابنة المدعي, ولا يزال البحث مستمراً, والدعوى بحقه جارية.‏

صحيفة
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي