أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

كيدمان تتعهد بالقضاء على العنف ضد النساء

منوع من العالم | 2008-04-25 00:00:00




اعتبرت الممثلة الأسترالية وسفيرة النوايا الحسنة في الأمم المتحدة نيكول كيدمان أن العنف ضد النساء هو أكثر أعمال انتهاك حقوق الإنسان انتشاراً في العالم حالياً، مشددة على أنها تسعى للقضاء عليه نهائياً.

ونقلت مجلة "بيبول" على موقعها الإلكتروني عن كيدمان تشديدها على الحاجة لكبح جماح العنف ضد النساء، مضيفة أن هذا العنف "هو أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشاراً في عصرنا الحالي".

وأشارت كيدمان، سفيرة النوايا الحسنة لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للنساء منذ العام 2006، في حديثها أمس بمقر الأمم المتحدة إلى أنها تسعى لإنهاء ظاهرة العنف ضد النساء في كل أنحاء العالم.
وأردفت "من الواضح أني ملتزمة بذلك عاطفياً"، موضحة "أنا أم. وأنتظر مولوداً جديداً... وأفكر كيف يمكنني أن أساهم في تأمين حياة أفضل لأولادي".

وأوضحت كيدمان أن إحصاءات الأمم المتحدة تظهر بعض التقدم حيث أن 89 بلداً أقرت قوانين تعاقب على العنف المنزلي، بالإضافة إلى أن 100 دولة باتت تعتبر الاغتصاب جريمة، بينما تتخذ 90 دولة إجراءات ضد التحرش الجنسي و93 ضد تجارة البشر.و أشارت إلى أن "واحدة من بين كل ثلاث نساء ستواجه العنف بأشكال أو طرق مختلفة في حياتها".
وسألت "هذا إحصاء استثنائي. مع ذلك، هل سمعنا به (من قبل)؟".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المحكمة الرياضية توافق على تقليص عقوبة نيمار      قوات دولية كردية تشن حملة دهم واعتقال شرق الرقة      ريف حلب: مقتل طفل في "عفرين" وسقوط مصابين إثر اشتباكات عائلية في "الباب"      "فيسبوك" تزود منشئي المحتوى بأدوات جديدة عبر منصاتها      طهران تستضيف القمة الثلاثية السادسة حول سوريا      منتصف الشهر القادم.."غوغل" ستكشف عن هواتف Pixel 4      ناشطون يرصدون سوء معاملة المفوضية العليا للاجئين سوريين في لبنان      خامنئي: لا تفاوض مع الولايات المتحدة وسياسة الضغط لا قيمة لها