أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المواطن مكتوي والمسؤول مرتاح والأربعاء إلنا .. همام كدر

والله العظيم أعرف بأن مشكلة الأسعار مشكلة عالمية ولا انتظر قناة الدنيا حتى تؤكد لي ذلك في أول أخبارها الهامة من وجهة نظرهم طبعا كما كانت وجهة نظر إحدى المذيعات السوريات عندما سألت أحد المواطنين ( المكتويين ) ما رأيك بالقمة العربية " الناجحة" فقال لها ناجحة فقالت له شكرا فهمت عليك وصلت مراسيلك فأستحق الطالبان علامة الصفر بسبب تشابه الإجابات .
وأعرف أن قسائم المازوت ( المبجل ) ستحل مشكلة أعيت من يهربها عفوا من يداويها .
وأنّ العيش (الخبز بالسوري ) لن تحل مشكلة الدور عليه سوى هيئة مختصة من المريخ فقط لاستعادة ما يسمى بالمراكز التموينية مع الحفاظ على جميع النقاشات السياسية (المعارِضة والموالية) التي تتم بين الأخوة المواطنين إثناء انتظار ربطة الخبز الحلم .
وأن ثلاثة أرباع الحماصنة لا يتأكدوا أنهم في مدينتهم حمص وليسوا في حلب (نظرا للانتشار الحلبي المدوي في حمص أكل موبيلات استثمار) إلا عندما يلامسوا عقارب ساعة " كرجية " أو المسماة منذ ثلاثين عاما الساعة الجديدة و التي ربما لن يشملها الحلم .
نظرا للانتشار الحلبي المدوي في حمص أكل موبيلات استثمار
يا خوفي أن نرى بعد حين تسمية جديدة لنادي الكرامة
فيصبح نادي الكرامة الحلبي وحلاوة الجبن الحلبية .
و أعرف جيدا أن مشكلة البيئة سوف تبتلع ما تبقى من صبرنا أن نرى حمص بلا مصفاة وبلا معمل سكر .
ربما سلمنا بدكتور هندسة مدنية عميدا لكلية الموسيقا وسلمنا بان حمص مدينة المنتوفين عفوا المثقفين بلا مركز ثقافي منذ سنوات بانتظار المركز الثقافي الحلم .
(هل تلاحظون كم تتردد كلمة الحلم على ألسنة الحماصنة )
وربما سلمنا بان أهم الشوارع بحمص ليس فيها ممر للمشاة وسلمنا بأن كيلو البندورة ب 60 وسندويشة الفلافل ب 20
لكن لن نسلم أبدا بيوم الأربعاء فهو من ضمن ثقافتنا وقد حوله نادي الكرامة من يوم للتنكيت إلى يوم الفرح الوطني العارم .


همام كدر ( مواطن حمصي غير حالم )


(23)    هل أعجبتك المقالة (22)

كنعان البني

2008-06-06

الأخ الغالي همام والله معك حق، لقد أضعنا يوم عيدنا في حماة، ياريت لو بحثت لنا عن السبب، هل هو العداء المحبب مع الحماصنة؟ أم لك وجهة نظر أخرى؟؟؟؟ كنعان البني.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي