أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"عمّان" تلوّح بإجراءات للجم "بهجت" النظام السوري

عـــــربي | 2014-01-18 00:00:00
"عمّان" تلوّح بإجراءات للجم "بهجت" النظام السوري
   الناطق باسم الحكومة الاردنية محمد المومني
محمد عويد - زمان الوصل
لوّحت الحكومة الأردنية بإجراءات دستورية بحق سفير النظام السوري بهجت سليمان، فيما لاقت التصريحات الحكومية التي تناقلتها صحف العاصمة ترحيبا مشتركا أردنيا وسوريا معتبرة أنه آن الأوان "للجم سليمان" بعد أن طال بلسانه كل المعارضين السوريين والأردنيين على حد سواء.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة، وزير الدولة لشؤون الإعلام محمد المومني في تصريحات نقلتها "الغد" ، أنه سيتم "اتخاذ الإجراءات الدبلوماسية المناسبة من خلال وزارة الخارجية"، وسيتم "إعلام مجلس النواب بالخطوات التي سيجري اتخاذها".

وكان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة قال إن "بيانا موقعا من المكتب الصحفي في السفارة السورية في عمان الأسبوع الفائت، "تعدى حدود اللباقة والدبلوماسية خلال الاعتداء اللفظي الصريح والتهديد المبطن بحق عضو مجلس النواب عبدالله عبيدات".

وقال الطراونة إن البيان، "تعدى تماما حدود أدبيات إصدار البيانات من قبل مؤسسة دبلوماسية، وتجاوز كل الأعراف والتقاليد الدبلوماسية المتبعة من قبل سفارة دولة شقيقة".

وبين أن النائب عبيدات كان يمارس حقه الدستوري خلال مناقشة مجلس النواب لمشروع قانون الموازنة، وعبر عن رأيه السياسي في الأزمة السورية، كما أن الخطاب كان تعبيرا عن موقف النائب السياسي وليس تعبيرا عن موقف مؤسسة البرلمان أو أي مؤسسات أخرى، وهو ما يستدعي التوقف عند تطاول البيان على سياسات مؤسساتنا الوطنية.

وطالبت عشيرة العبيدات في إربد أول من أمس الجهات المعنية بطرد السفير السوري بهجت سليمان من عمان.

وقالت العشيرة في بيان "نستغرب كيف لشخص مثل المدعو بهجت سليمان أن يهاجم رموزاً وشخصيات بالدولة الأردنية وهو ضيف دبلوماسي ليس أكثر، ولا يحق له التدخل بشؤون الداخل الأردني معتبرة في بيانها "إن بهجت شخص غير مرغوب فيه في الأردن".

وكانت السفارة السورية في عمّان، أصدرت بيانا شديد اللهجة هاجمت فيه "لفظيا" النائب عبدالله عبيدات، ووصفته بـ"النكرة والشتّام البذيء"، على خلفية ما جاء في كلمته خلال مناقشة مشروع الموازنة العامة للسنة المالية 2014 في مجلس النواب، والتي وجه فيها كلاما وصف بأنه "قاسٍ" حول رأس النظام السوري بشار الأسد، فيما تلقى عبيدات لاحقا، 20 نسخة من البيان في ظرف مختوم بختم السفارة السورية في مكتبه بمجلس النواب.

وسبق للسفير السوري في عمان أن تجاوز في مرات سابقة الأعراف الدبلوماسية ووجهت له بعض التنبيهات من الخارجية الأردنية كما سبق وله وتناول اللاجئيين السوريين في الأردن واصفا إياهم بالإرهابين، وهو ما زاد من نقمة السوريين عليه متمنين ترحيله اليوم قبل الغد.
Revo
2014-01-19
الحكومة الأردنية جبانة..خايفة من ردة فعل النظام الطائفي في سوريا.
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
جلال دمير... عدنان عبدالرزاق*      دافع عن اللاجئين وهاجم "باسيل"..صحفي لبناني يكشف أسباب العنصرية ضد السوريين      حين قتل الكملك "ندى" في مشفى تركي..!      الرقة.. "قسد" تعتقل المزيد من الناشطين بتهم الإرهاب      "قسد" تفرج عن 17 شخصا في دير الزور و"آساييش" تعتقل آخرين      ريال مدريد يفتتح موسمه بثلاثية في سيلتا فيجو      ليفربول يهزم ساوثهامبتون في الدوري الإنجليزي      وفد أممي في مهمة تستمر لخمسة أيام بمخيم الركبان.. والهدف؟