أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خطأ طبي ببريطانيا يتم علاجه في دبي

استطاعت دبي أن تتفوق على نظيراتها حول العالم في السياحة العلاجية مؤخراً، حيث بدأت تستقطب العديد من الحالات المرضية المزمنة، وأثبت جدارتها في علاجها، بعد أن سبق وأصدرت في حقها التقارير المحبطة، قبل انتقالها إلى دبي، حيث إن إمارة دبي باتت تحرص على انتقاء أمهر الأطباء، وخضوعهم إلى امتحانات تقييمية قبل إصدار التراخيص الخاصة بهم، إضافة إلى اعتناء وحرص هيئة الصحة في دبي بجودة الأداء في العيادات الطبية، واقتناء أحدث الأجهزة والتقنيات الطبية.
 وهذا ما عزز نجاح ليبرتي لطب الأسنان في دبي في انتزاعها لقب العيادة الأجدر على الإطلاق في رسم الابتسامة على الفتاة "ايديل " البريطانية من أصل صومالي، بعد أن عجز الأطباء في بريطانيا من إصلاح الخطأ الطبي الذي ارتكبه أحد أطبائها في لندن، لينتج عنه تشوه حاد في الوجه، يعود لتشوه الأسنان والفكين والشفاه.
وصرح بذلك الدكتور مجد ناجي مدير قسم التجميل في عيادة ليبرتي لطب الأسنان بدبي، مشيراً إلى أن مسؤولية حالة "ايديل " تقع على عاتق الطبيب المعالج أولاً، إذ تبين أنه ليس أختصاصياً في تقويم الأسنان، وثانياً حمل بعض المسؤولية على ايديل لعدم تحققها من تخصص الطبيب.

صحف
(57)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي