أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بين أكثر من 70 ضحية.. إعدامات "الدولة" تطال فريق عمل "شدا الحرية" في حلب

من التشييع

طالت الإعدامات التي نفّذتها "الدولة" في مشفى الأطفال بحي قاضي عسكر في حلب جميع فريق عمل "أنا سوري" ومن بينهم إعلامي جبهة النصرة الذي اعتقل من قبل التنظيم أثناء زيارته لمكتب "شدا الحرية" الإعلامي.

وبحسب نشطاء في المدينة فإن إعلاميّ مكتب "شدا" لقوا حتفهم رمياً بالرصاص من عناصر التنظيم، حالهم في ذلك حال أكثر من 70 مدنيا وعسكريا وناشطا مدنيا وإعلاميا وإغاثيا.

ووفقاً للنشطاء فإن الإعلاميين الّتي طالت أيدي التنظيم قتلاً بالرصاص هم: "أمين أبو محمد، ماهر حصرومي، أبو يونس، تيم شامي، سلطان الشامي، سيف الله".

وبحسب مقربين من الضحايا فإن تشيعا كبيرا تم لهم في حي "بستان القصر" بحلب عصر اليوم، وسط أنباء عن تبادل لإطلاق النار على المعبر لم يعرف مصدره.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي