أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مراسلة "زمان الوصل" ترد على التكفير: أنا سورية مسلمة درزية وهذه هويتي

محلي | 2013-12-26 00:00:00
مراسلة "زمان الوصل" ترد على التكفير: أنا سورية مسلمة درزية وهذه هويتي
   علماء الأزهر سبق وأفتوا بانتماء الدروز للدين الإسلامي
زينة الشوفي - دمشق - زمان الوصل - خاص
أثارت مادة "هل أعلن دروز إدلب إسلامهم" التي نشرتها "زمان الوصل"، عددا من التعليقات، ذهب معظمها إلى مناقشة إن كان الدروز مسلمون أم لا، وبالطبع التقرير الصحفي الذي كتبت لا يناقش من المسلم ومن الكافر، إنما حاولت أن أنقل صورة ما يتم تداوله حول إعلان قرى الدروز"الموحدين" في جبل السماق بمحافظة إدلب إسلامهم، ما يعني تغيير مذهبهم الديني، أي فرض معتقد مختلف بهذه الدرجة أو تلك على بشر سوريين عن معتقدهم - القائم منذ نحو ألف عام -، هذا ما يستحق الاهتمام والتمحيص، وهذا ما كنت أرغب أن تذهب حمية البعض لمناقشته، وليس هل الدوزر الموحدين مسلمون أم لا.

ورغم ذلك فإنني أجد نفسي مضطرةً لتوضيح عدد من النقاط، انطلاقاً من موقعي كصحفية في "زمان الوصل" تسعى إلى نقل ما يجري بكل موضوعية، ولكوني أساساً مواطنة سورية منحازة لثورة شعبنا ويهمها سلمه الأهلي وتعايشه المشترك، والذي لن يستقيم بفرض معتقدات أي طرف على الطرف الآخر، وإلا فإننا سنكرر تجربة حكم البعث البائد، إنما بلبوس مختلف هذه المرة، وباسم الدين، وتحت يافطة "الفرقة الناجية".

أنا مسلمة درزية
وقبل الخوض في غمار مقالتي هذه، أنا سوريّة مسلمة درزية موحدة... وزميلي رئيس التحرير سوري مسلم سني، ولي زميلات وزملاء من الدين المسيحي، وهناك أيضاً زملاء من الطائفة الإسماعلية والعلوية.. لكن في النهاية كلنا سوريون، مع ثورة الكرامة، وضد أي محاولة لاختصار الثورة في طائفة معينة، أو تكفير أي سوري... الدين لله والوطن و"زمان الوصل" للجميع.

سأعترف بأن التعليقات الواردة على المادة فاجأتني، خاصة عندما ذهب بعضها لتكفير طائفة بكاملها، أردت استلال قلمي لأدافع عن هويتي السورية أولاً، فأنا ابنة سوريا وابنة هذه الثورة قبل انتمائي لأي مذهب أو طائفة أو دين، وفي دولة الحرية والعدالة والكرامة التي أنحاز إليها، لا يمتلك أي شخص حق فرض آرائه على الآخر، فكيف إذا ما كانت هذه الآراء تتعلق بالدين؟، وهو الجوهر الذي تساءلت عنه المادة المنشورة، لكن التعليقات ابتعدت تماماً عن هذا الهدف، فإذا كان علماء الأزهر سبق وأفتوا بانتماء الدروز للدين الإسلامي، فمن أنا لأنفي أو أؤكد؟، وإذا كانت الدولة السورية وقبل حكم البعث نصت في قوانينها على أن الدروز "الموحدين" هم مسلمون، فمن يمتلك الحق بنزع صفة الإسلام عنهم؟.

في كل القوانين والشرائع لا أحد يمتلك حق تكفير الآخر، وأعتقد أن ما لم يناقش في التعليقات، هو ما إذا كانت جبهة النصرة أو الدولة الإسلامية فرضت على دروز إدلب تغيير مذهبهم من الدرزي إلى السنة، بغض النظر من المؤمن ومن الكافر.

هناك بعض التعليقات التي استندت في تأكيدها على أن الدروز ليسوا مسلمين، لأنهم لم يشاركوا في الثورة، وأنا أيضاً أعيب على بعض أبناء سوريا صمتهم أو تأييدهم للنظام، ومن بينهم المسلمون، فليس كل "أهل السنة" إن صح التعبير مناصرين للثورة، وهذه حقيقة، والمطالبة بشفافية الصحافة تقتضي أن نقول ذلك.

لست أتحدث بطوباوية إن كنت أطمح إلى دولةٍ لا تسألني عن مذهبي أوديني، دولة مواطنة حقيقية، تضم سوريا بكل أطيافها، بجميع ألوان الدين الإسلامي والمسيحي، بكل أشكال المعتقدات والأفكار، إنها ثورتي التي أؤمن بها، ليست "صحافة تجميلية"، كما وصفها البعض، لكنها ابنة الثورة، ثورة لكل السوريين، ترفض الطغاة مهما كانت أشكالهم وألوانهم.

لست من دعاة الوحدة الوطنية المزيفة كما ذهبت بعض التعليقات ولست بصدد أسلمة الدروز الموحدين أو نزع صفة الإسلام عنهم، فالوحدة الوطنية والتعايش المشترك والهوية السورية حسب ما أعتقد يجب أن تقوم على أساس المواطنة المتساوية بالحقوق والواجبات بين المواطنين الافراد، دون أي تمييز أو انتقاص بسبب المعتقد الديني أو الرأي أو العرق أو الجنس، الهوية السورية تقوم على القناعة التي كررها الكثير من القادة الوطنيين السوريين (الدين لله والوطن للجميع).

*ما جرى لدروز إدلب:
وحول ما جرى مع سكان الدروز في بعض قرى إدلب أكد أحد مشايخ الموحدين الدروز في مدينة إدلب لأحد الزملاء الصحفيين أنه من المعيب أن يتم نشر "بوستات" تقول بإجبار النصرة للموحدين الدروز على الإسلام ... فهم في الأساس موحدون مسلمون.

وأضاف: نحن لسنا بحاجة للنصرة أو غيرها لنثبت للآخرين أننا موحدون مسلمون.
وأماط الشيخ اللثام عن حقيقة ما جرى، مؤكدا أن جهات طلبت من دروز إدلب توضيحا حول مذهب الموحدين الدروز، أنهم ليسوا خارج الإسلام.

وأكد الشيخ أن اجتماعا بين مشايخ دروز وآخرين سنة تم لتوضيح ذلك، مشيرا إلى أن ما تم نشره عبر وسائل الإعلام "التي نعرفها جيداً ونعرف توجهاتها القذرة ليس سوى لنشر كلام مسموم مثلهم".

وأضاف "لكن أُفاجأ بأشخاص من قلب الثورة تجلس خلف شاشات أجهزتها المحمولة في آخر بقاع الأرض، وتجدها تؤكد ما تروجه تلك الوسائل.

وختم بأن دروز إدلب شاركوا بالثورة من أول أيامها، وكانوا مساندين لها وكانت مناطقهم ومازلت مكانا لكل اللاجئين والجيش الحر.

هل أعلن دروز إدلب إسلامهم...؟
2013-12-25
تناقلت الصفحات التابعة لجبهة النصرة نبأ إعلان دروز جبل "السماق" في محافظة إدلب إسلامهم، لكن كيف إذا كانوا أصلاً مسلمين؟، وما هو موقف هذه الفئة من محيطها المنتفض منذ ثلاث سنوات؟. الخبر الذي أوردته العديد من المواقع...     التفاصيل ..
mohamad
2013-12-26
لافرق بين عربي او عجمي الا بالتقوى والعمل الصالح نحن كلنا مواطنون لافرق بين هذا وذاك الا بما يقدم الشخص للثورة من دين او مذهب او عرق او او ورب اخ لك لم تلده امك
هثمان
2013-12-26
أتمنى من كل قلبي لو كان الدروز مسلمين لأني اعتقد أن فيهم نبلا وشهامة لا نجدها في كثير من الطوائف, ومنهم شخصيات جديرة بالحب والتقدير لفضائلها العالية. وما نفينا الاسلام عنهم لأننا نعاديهم أو ننكر عليهم مواطنتهم واخوتهم لنا بل لأن هذا هو الواقع الموضوعي الذي لا تجدي فيه المجاملة وتقبيل اللحى. أنصح أختي زينة بقراءة كتاب أولي في الإسلام ثم تقارن بين مبادئه وبين مبادئ الدين الدرزي وحينئذ تتكشف لها الحقيقة دون حاجة للشهود من هنا وهناك. ولا داعي للخوض في هذا الأمر الحساس في غير موضعه. أما حمل الناس على تغيير دينهم بالقوة فهذا لا يقره الإسلام ولا يدعو إليه فكما قال القرآن الكريم: لا إكراه في الدين. أي لا اجبار في الدين. والاسلام يأمر أتباعة بالدعوة إلى الدين بالحكمة والموعظة الحسنة فقط. والاختلاف أمر طبيعي في العالم: أديان متعددة وأعراق متعددة واوطان متعددة أيضا. ولكن غير الطبيعي هو خلط شيء بشيء آخر مراعاة لاعتبارات لا علاقة لها بالحقيقة المجردة. وأقول أخيرا أن كونك يا أختي درزية لا يعني أنك غير سورية وغير مواطنة وغير أخت لنا ولا يعني أنه لا تعايش بيننا بل يعني بكل بساطة أن لك دينا ولي دين غيره فقط. ولا ينطوي على عداوة بيننا إلا إن كان في صلب دينك أو ديني ما يقضي باستحلال دم الطرف الآخر وماله وعرضه, كما هو حاصل من اليهودية تجاه النصرانية وغيرهم من الأقوام وكما هو حاصل من الدين الشيعي تجاه المسلمين.
محمد محمد
2013-12-26
لا أحد ينكر حقكي في ان تكوني درزية او اسماعيلية او اي ديانة تختارينها. ولكن الدرزية دين منفصل عن الاسلام ولا علاقة له بالدين الاسلامي. ارجو عدم خلط الامور. لا اكراه في الدين. ولكن لا نقبل ان يتم الصاق كل الديانات الاخرى كالدرزية والعلوية والاسماعيلية بالدين الاسلامي.
اسماء * اردنية
2013-12-26
حسناً الدروز لهم الحق بالبقاء على دينهم و لا شأن للمسلمين بهم ولكن ان محقة في حبك لهذا البلد تكلمي بإسم الاغلبية السنية و قولي لهم ان لكم الحق ان تحكمو بدينكم بعد كل هذا الذل و المعاناة تحت حكم طائفة ليست على دينكم وبعد ذلك انت تعلمين قدر تسامح و احسان الاسلام للطوائف الاخرى ولكن ما نفهمه هو انك تريدين ان تلقي بهم في احضان نار العلمانية المقيتة ثانيةً و بماذا كان يدير آل الاسد حكمهم الفاشي الابالعلمانية ...... !! .......... اما الازهر فشهادته نطعن بها كمسلمين بسبب الفتاوى التي ما انزل الله بها من سلطان و الكل يعلم بفتواه بقتل ابرياء رابعة مؤخراً ونحن نأخذ فتوانا من مشايخ الام السني الحقيقي في السعودية بلد الرسول الكريم الذين تسمونهم تكفيريين افتو بأن الدروز ليسو مسلمين و انها من الحركات الهدامة للاسلام كالبهائية و الصوفية المنحرفة الهدف من انشائها التضليل التشويش على الاسلام الصحيح
محمد أحمد
2013-12-26
عزيزتي أنا باختصار شاب سني أحببت فتاة درزية وتزوجتها فهددنا أعلها وطاردونا وطالبوني بطلاقها ولما رفضت قاموا بالخديعة وأوجوا لنا بموافقتهم على الزواج ولما عادت ابنتهم اليهم بعد أن اطمأنت قاموا بتعذيبها أشد تعذيب وطلبوا منها أن تطلب الطلاق مني ولما رفضت قام أخوها بخنقها بكل دم بارد وسلم نفسه للشرطة التي حبسته شهر واحد فقط ثم أطلق سراحه وعاد الى قريته عرى بطلا مباركا من شيوخ طائفتكم التي تدعي اسلامها هذا ماحدث مع زوجتي سناء في العام 1996 وهي طالبة في السنة الرابعة في كلية الفلسفة في جامعة دمش وجميع الطلاب يعرفون قصتها فيا أيتها العزيزة عودي الى مشايخكم واساليهم لماذا لاتسمحون بالزواج من المسلمين طالما تدعون الاسلام زورا وبهتانا وهو منكم براء
ابو الهدى
2013-12-26
http://www.almeshkat.net/boo أَقوال الأئمَّة العالنة في حكم الدُّرُوزِ والتَّيامنةks/open.php?cat=21&book=7966
سامر الحمصي
2013-12-26
كل مين على دين الله يعينو. والحياة دين ودنيا .سلوكنا تجاه بعضنا البعض هو مقياس الأخلاق والدين . كلنا سوريون و نتشارك هذا الوطن وكفى .
ماجد العتيبي
2014-01-07
الاخت الفاضلة كاتبت المقال مع احترامي لك لا يخفي عليك الاختلاف الكبير بين الدروز واهل السنة والجماعة والحق عند الله واحد فاما ان يكون الدروز على حق واما ان يكون اهل السنة على حق. والذي فهمته من خلال قراءتي عن الدورز انهم فرقة باطنية تخفي تعاليم دينها ولا يسمح حتى لعوام الاتباع معرفة تلك الشرائع وهم يتفاخرون على غيرهم بانهم الموحدون وانهم اهل العقل وانهم بني معروف ولو سئلهم عن تلك الامور فلن تجد اي اجابة ...
عماد رسلان
2014-01-07
الطائفه تمنع زواج بناتها من اي طائفه كانت , وليس الطائفه السنيه فقط وهذا ينطبق على الشباب ايضآ ، وهذا الأمر لا يتعلق بالدين , بل موروث قبلي , حيث اننا نجد الكثير من القبائل على نفس هذه العادات , ولنا عبره من المنذر الذي رفض تزويج كسرى من احدى بناته او أخواته ، ودفع حياته ثمنآ لهذا الموقف .
معتصم كبول
2014-01-30
الصحفية الفاضلة صاحبة المقال : ما استوقفني فقط في المقالة الجميلة هو كلمتي : البعث البائد .. لا أدري لماذا يتم لصق مصيبة سوريا الحالية بحزب البعث العربي الاشتراكي .. أعتقد أن في هذا تجن كبير .. البعث ليس هو النظام و النظام ليس هو البعث والادلة كثيرة ليس أقلها موت الكثير من البعثثين الحقيقيين في سجون النظام والباقي تعرفينه تماما .. ألرجو التوضيح اذا أمكن .. شكرا لجهودك .
Mohamad
2017-09-10
انا سني واحب فتاة درزية ونحب بعض كتير من 6سنين ماالحل للزواج
ليس مهم
2018-01-26
أنا سنية احب شاب درزي وهو يحبني فما الحال برايك
درزي وافتخر
2018-11-26
نفتخر بمذهب التوحيد ونحن من السبعون والبعض الذي انباء بهم الرسول وجمع كل تلك الملل الى الإسلام دين الرسول أما بعد لا تخاف أحد ولا نعتدي لكن اذا تطاول أحد علينا نحرق الاخضر واليابس ولا نريد مذهب اخرغير مذهبنا أما السني الذي يتطاول على عرض الدرزيات باكذيب الحب قتله حلال كقوله تعالى في القران الكريم "لا تقتل النفس الا بالحق " والدرزي الي بيقول فتاه درزيه تزوجت من غير مذهبها لا ذنب يذنبه لا دين ولا دنيا أقول لاهل السنه والجماعه اتقوا الله لكم دينكم ولنا ديننا أما تكفيركم فهو حرب سنجابهه بشفار السيف
التعليقات (13)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
دفن لاجئ سوري بعد وفاته بشهرين في الدانمارك      العثور على 39 جثة داخل حاوية في بريطانيا      تركيا: لم تعد هناك ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة في سوريا      "سيتحول إلى حجيم".. رجل يتحصن داخل متحف فرنسي      ريال مدريد يحقق انتصاره الأول في دوري أبطال أوربا      أسعار النفط تصعد بدعم من آمال اتفاق تجاري بين أمريكا والصين      الكرملين: أمريكا غدرت بأكراد سوريا      مسؤول أممي: وفاة طفل تحت سن الخامسة كل 12 دقيقة باليمن‎