أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

نيكول فينو رحالة كندية غادرت الفندق ولم تعد

محلي | 2008-04-20 00:00:00
الحياة

«أناشد أي شخص لديه معلومات عن نيكول أن يساعدنا في الوصول إلى حقيقة مصيرها» ، تقول كاترين موراي والدة نيكول، السائحة الكندية التي اختفت في سورية منذ أكثر من سنة.

وكانت نيكول شوهدت آخر مرة في الساعة التاسعة صباح يوم السبت 31 آذار (مارس) 2007، حين غادرت فندق «القاهرة» في محافظة حماه (209 كلم عن دمشق) في جولة على المواقع الأثرية القريبة من المدينة إلا أنها لم تعد إلى الفندق، واختفت منذ ذلك التاريخ، تاركة أغراضها الشخصية ومنها دفتر يومياتها.
والرحالة الكندية الشابة المختفية، واسمها الكامل جاكلين نيكول فينو (32 سنة)، مغرمة بالتجوال حول العالم. بدأت جولتها السياحية من أفريقيا في تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2006، وبقيت على تواصل مع أهلها وأصدقائها عبر الهاتف والبريد الإلكتروني بانتظام لا يزال اختفت فجأة في سورية وانقطعت أخبارها، الأمر الذي دفع عائلتها للاتصال بوزارة الخارجية والشرطة الكندية التي أعلمت الانتربول باختفائها.

وعلى رغم التحقيقات التي قامت بها السلطات المختصة في سورية، ونشاط السفارة الكندية في دمشق لنشر قصة نيكول في وسائل الإعلام المحلية إلا أن اختفاؤها لغزاً ، فلم تظهر أي معلومة عنها حتى الآن ولا حتى طالب أحد بفدية عنها.

ولم تتوقف محاولات عائلة نيكول في البحث عن ابنتهما المفقودة عند إنشاء موقع على الانترنت باسم نيكول أو نشر ملصق جداري (بوستر) فيه أوصافها وصورتها، بل أعلنت عن مكافأة، قدرها مليونا ليرة سورية، أي ما يزيد على 43 ألف دولار أميركي تقدم لمن يدلي بمعلومات جديدة موثوقة تؤدي إلى عودة نيكول أو معرفة مكانها.

وكانت العائلة التي تعيش في كندا زارت سورية الأسبوع الماضي لمعرفة ما توصلت إليه السلطات السورية والتقت وزير الداخلية اللواء بسام عبد المجيد. وقالت والــدة نيــكول لـ «الــحياة» أن «الــسلطات كــانت متــعاونة جداً، وإيــجابية مع أي اقتراح نتقدم به، لكنني ســمعت أن هذه الحادثة تقع للمرة الاولى في ســورية، واســتغرب لمــاذا حــدث هــذا الأمر لابنتي بالذات. أنها مجرد شــابة ســائحة تهوى التجوال في العالم».

وصمتت السيدة وهي تتأمل صورة ابنتها المفقودة وقالت: «لا بد أن أحداً ما يعرف مصيرها، إن كان خائفاً من شيء، فليس من الضروري أن يتصل بنا في شكل مباشر، يمكنه أن يترك رسالة مجهولة الهوية، المهم أن نعرف مصير نيكول».

 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الجنوب السوري بين حلفاء السياسة وفرقاء النوايا..حسم عسكري أم تسوية جديدة؟      لغم أرضي يودي بحياة 3 من متطوعي "الخوذ البيضاء"      العلويون... د. محمد الأحمد*      أبراج كهرباء "جسر الشغور" تُوتر العلاقة بين "حراس الدين" و"تحرير الشام"      35 جنيها استرلينيا تضع ملكة جمال بريطانيا أمام تهمة تمويل الإرهاب      اتفاقية لإنتاج مشترك لأنظمة الصواريخ بين موسكو وأنقرة      "أحمد داود أوغلو" يطلق حزبه ويعلن معارضته لأردوغان      روسيا تعلن خروج حاملة طائراتها الوحيدة عن الخدمة