أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سيرياتل" تفصل موظفي الرقة ودير الزور وتدفعهم إلى "الفخ"

أكدت مصادر أن إدارة شركة "سيرتيل" للاتصالات فصلت موظفي الشركة في محافظتي دير الزور والرقة, وخاصة الذين عملوا في مركز محافظة الرقة.

وقال موظف من الشركة فضل عدم ذكر اسمه, أن المشمولين بالقرار يصل عددهم إلى 14 موظفا بينهم موظفون في قسم المبيعات, بالإضافة لموظفي مركز الخدمات, وأضاف الموظف أن الشركة المملوكة لرامي مخلوف ابن خال رأس النظام، تطلب من المستقيلين والموظفين المفصولين مراجعة المركز الرئيس في دمشق لاستكمال أوراق الاستقالة وبراءات الذمة.

ويؤكد الموظف أن طلب مراجعة الموظف للشركة مفهوم المقاصد, إذ إن ذهاب الموظف إلى دمشق سيجبره على المرور بحواجز النظام, ليتم اعتقاله, وربما تصفيته, كما حصل مع عديد الموظفين الذين طلبت منهم جهات عملهم التوجه إلى مناطق يسيطر عليها النظام, ثم اعتقلوا على حواجزه على مداخل تلك المناطق, ومنهم عاد مستشهدا, ومنهم من لم يعد.

ويؤكد ناشطون وعاملون من داخل الشركة, أنها مارست دورا تشبيحيا مساندا لقوات النظام, وتحولت إلى فرع أمني كبير ساهم ومازال في قمع الحراك الشعبي السوري.

ديرالزور - زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي