أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

هربوا من الجوع والبرد ليواجهوا رصاص النظام.. 30 شهيدا جنوب دمشق

محلي | 2013-12-19 00:00:00
هربوا من الجوع والبرد ليواجهوا رصاص النظام.. 30 شهيدا جنوب دمشق
زينة الشوفي - زمان الوصل
غصت النقطة الطبية الوحيدة في "بيت سحم" بعشرات الجرحى والمصابين، بعد أن قامت قوات النظام بفتح النيران عليهم أمس الاربعاء, خلال محاولتهم الخروج من البلدة قادمين من جنوبي دمشق عبر مدخل "بيت سحم"، ليصل عدد الشهداء إلى أكثر من 30 مدنيا.

وحاولت "لجنة التسوية" التي تعمل منذ ثلاثة أيام فتح معبر إنساني إلى جنوب دمشق عبر "بيت سحم" التي يسكنها نحو 16 ألفا معظمهم نزح من الجولان.

وهو ما دفع مئات الأشخاص إلى محاولة للنفاذ باتجاه "بيت سحم" مع اللجنة ذاتها، وبمجرد تجاوز اللجنة الحاجز، أمطرت نيران النظام العائلات الهاربة من الجوع والبرد لتلقى حتفها بالرصاص.

وهناك ما يزيد عن 15 جثة ما زالت ملقاة على الأرض لم يستطع أحد الوصول إليها بسبب انتشار القناصة واستخدام النظام للأسلحة الثقيلة حسب ما أفاد ناشطون من "بيت سحم"، كما ناشد الأهالي الهلال الأحمر لمساعدتهم على انتشال تلك الجثث لكن دون فائدة تذكر.

وأشار أحد الناشطين من داخل "بيت سحم" فضل عدم ذكر اسمه، إلى أن البلدة التابعة لمنطقة "ببيلا" جنوب دمشق والتي لم يستطع النظام إسقاطها منذ ما يزيد عن عام، تعاني نقصٍا حادا في المواد الطبية والإغاثية، وهو ما زاد من صعوبة إنقاذ المصابين، فالنقطة الطبية الوحيدة غير قادرة على استيعاب أعداد كبيرة، إلى جانب نقص الكوادر الطبية وعدم توافر حتى المعقمات ونقص السيرومات وأكياس الدم ومفجرات الصدر، وهو ما دفعنا إلى نقل بعض المصابين إلى النقاط الطبية الواقعة في جنوب دمشق.

وتعتبر هذه المجزرة هي الأفظع التي تشهدها البلدة الصغيرة، منذ اندلاع الثورة، فرغم القصف وانتشار القناصات مقابل البلدة على الطرف الآخر من طريق المطار، إلا أنها تسجل اليوم العدد الأكبر من الشهداء حسب ما يفيد الناشط.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تركيا.. الاتفاقية البحرية مع ليبيا ضربة معلم*      مظاهرة مناهضة للنظام في "الطبقة" غرب الرقة      الجنوب السوري بين حلفاء السياسة وفرقاء النوايا..حسم عسكري أم تسوية جديدة؟      لغم أرضي يودي بحياة 3 من متطوعي "الخوذ البيضاء"      العلويون... د. محمد الأحمد*      أبراج كهرباء "جسر الشغور" تُوتر العلاقة بين "حراس الدين" و"تحرير الشام"      35 جنيها استرلينيا تضع ملكة جمال بريطانيا أمام تهمة تمويل الإرهاب      اتفاقية لإنتاج مشترك لأنظمة الصواريخ بين موسكو وأنقرة