أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"دوحة غولز" يتجدد بنسخته الثانية

الوطن العربي | 2013-12-03 00:00:00
"دوحة غولز" يتجدد بنسخته الثانية
الجزيرة الرياضية
أعلنت منظمو منتدى "دوحة غولز" (Doha Goals) يوم الاثنين أن النسخة الثانية منه ستعقد أيام 9 و10 و11 الحالي في أسباير تحت رعاية سموّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر.

وجاء الإعلان عن المنتدى خلال مؤتمر صحفي استضافته "قبّة أسباير" في الدوحة عقده الشيخ فيصل بن مبارك آل ثاني المدير التنفيذي لمنتدى الدوحة الرياضي وريتشارد اتياس المنتج التنفيذي للمنتدى بحضور حشد إعلامي ورياضي.

وأعلن الشيخ فيصل عن إقامة المؤتمر قائلاً: "يسرنا الإعلان عن النسخة الثانية من المنتدى في الدوحة عاصمة الرياضة العالمية والذي يأتي بفكره المتجدد مكملاً للمبادرات الرياضيّة العديدة التي تتميّز بها دولة قطر، وليعكس اهتمام حضرة صاحب السموّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني".

وأضاف: "من خلال الجمع بين شريحة مختلفة من الأطراف المعنيّة، من رؤساء حكومات مروراً بالاتحادات ومنظمات غير حكومية، سيكون لدينا الفرصة لخلق حوار حقيقي والتأسيس لتغيير حقيقي".

وكشف المدير التنفيذي للمنتدى أنه بعد النجاح الكبير العام الماضي، يسعون للاستمرار على النهج ذاته ومن هذا المنطلق ستتميّز نسخة العام الحالي في يومها الأول بمبادرة قمّة وزراء الشباب والرياضة والتي سيرأسها صلاح بن غانم العلي وزير الشباب والرياضة في قطر وستضم أكثر من 20 وزيراً للرياضة من جميع أنحاء العالم  أمثال البرازيل وجنوب أفريقيا والمكسيك وإيطاليا، بهدف تأسيس منتدى سنوي عالمي لصناع القرار والوزراء المسؤولين عن السياسات الرياضية.

كما تهدف القمّة للخروج بورقة عمل لطرحها على المشاركين في المنتدى، وسيكون على جدولها التكامل في الرياضة، والتركيز على الترويج للعدالة والمساواة في جميع الرياضات.

وأضاف الشيخ فيصل أنه سيتم الإعلان في النهاية عن عدد من المبادرات التي سيتم تبنيها وتطبيقها على أرض الواقع بدءاً مما تبقى من العام الحالي وامتداداً على مدار العام القادم.

اتياس والطموحات البعيدة

وتحدّث ريتشارد أتياس، المنظم السابق للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس: "بدلاً من التكلّم في مؤتمرات، حيث الأفكار تتداول ولا تنفذ، يعد دوحة غولز مبادرة لتمكين الجهات المعنية لإيجاد خارطة طريق لتحسين الأوضاع الاجتماعية من خلال الرياضة، وطرح مبادرات تتخطى الحدود".

وأضاف: "سيتم التركيز هذه السنة على التنفيذيين وصناع القرار والسياسيين من خلال قمّة وزراء الرياضة" موضحاً أن المؤتمر سيستقطب أكثر من 1500 مشارك من رياضيين وخبراء ورؤساء تنفيذيين واتحادات وقادة رأي وإعلام.

وتابع اتياس: "كما يستضيف المنتدى مرة أخرى أكثر من 400 طالب من مدارس ثانوية وجامعات مع مدربيهم والذين تم اختيارهم من خلال مؤسساتهم الأكاديميّة وذلك لامتلاكهم مهارات قيادية ولنشاطهم في المجال الرياضي من أجل المشاركة والإسهام بشكل فاعل في النقاشات".

وتطرّق لأهداف النسخة الثانية قائلاً "ستكون أكثر طموحاً حتى من النسخة الأولى، وكما تذكرون بعد النسخة الأولى تركنا الدوحة بأكثر من 456 مبادرة تم اقتراحها من 500 مشارك خلال العام 2012 من المنتدى".

وأضاف: "واحدة من الاقتراحات الكبرى تكمن في دمج رجال السياسة، لأنه لا يمكن أخذ قرارات كبيرة في الرياضة من دون التزام الإدارات الحكومية، ولهذا السبب كانت مبادرة قمّة وزراء الرياضة التي تعد فكرة عظيمة جداً لجمع أكثر من 20 وزيراً للرياضة يتحدثون بشفافية عن طرق تعزيز السياسات الرياضية وكيفية دمج عدد أكبر من الأشخاص والنساء والمعوقين ومجتمعات أخرى في الرياضة".

وعرّج في حديثه على بعض الخطوط العريضة التي يتضمنها البرنامج الذي سيتم نقاشها في 10 و11 الحالي، وستشمل في اليوم الاوّل حوارات مختلفة مثل دور الحكومات في الرياضة  ومحاربة الفساد في الرياضة ودور القطاع الخاص في الرياضة وكيفية دعمها ودور التسويق الرقمي والتكنولوجي في الرياضة وإعادة التأهيل من خلال الرياضة، النساء والرياضة، والتربية والرياضة.

أما أهم نقاط اليوم الثاني والأخير فاستعرضها أتياس بإيجاز، حيث أشار إلى أنّه سيتم التحدث عن تأثير الإعلام على الاقتصاد العالمي، وسيكون لقطر صوت كبير لطرحه في هذا المجال مع استعدادها لاستضافة بطولة العام لكرة اليد للرجال 2015 وكذلك بطولة العالم لكرة القدم 2022، كما سيناقش موضوع إعادة توزيع الأموال حيث أن معظم الأموال تضخ بشكل كبير في كرة القدم وفورمولا وان دون غيرها من الرياضات، كما سيكون موضوع الرياضة والطب على الجدول مع الدور الكبير لقطر في مكافحة المنشطات ووجود مستشفى سبيتار الخاص بالإصابات الرياضية، وسيتم التحدث عن إيجاد فرص عمل إضافية من خلال الرياضة، بالإضافة لموضوع الرياضة والأطفال، الضرائب في الرياضة، ونقاش مطول عن الرياضات المتطرفة او الخطرة، بالإضافة لمحاضرة عن تأثير الرياضة على الحياة الاجتماعية وهذه المواضيع على سبيل الذكر لا الحصر.

متحدثون نخبويون

سيشارك في المنتدى أسماء قطرية رائدة أمثال الشيخ خالد بن حمد آل ثاني مالك فريق العنابي للدراغ رايس، والشيخ حسن بن جبر آل ثاني رئيس الاتحاد القطري للرياضات البحرية، وأسماء عالمية شهيرة في عالم الرياضة منها، لاعبا كرة المضرب الألماني بورس بيكر الحائز على ست بطولات غراند شلام والروماني ايلي ناستازي المصنف رقم 1 على العالم سابقاً، والعداء الأميركي مايكل جونسون البطل الأولمبي السابق في 200 م و400 م، الذي احتكر الرقم القياسي العالمي لسباق 200 م لمدة 12 عاماً، والبطل الترينيدادي السابق في سباقات الجري السريع اتو بولدون وبطل الملاكمة العالمي في الوزن الثقيل الأميركي هاشيم رحمن.

كما تشارك الرومانية نادية كومانشي نجمة الجمباز وبطلة العالم وأول لاعبة تحصل على عشر درجات في الألعاب الأولمبية، والبطل الأولمبي المغربي هشام الكروج حامل الرقم القياسي العالمي في سباقات 1500 م  و2000 م خارج القاعة، وجميعهم سوف يكونون ضمن قائمة المتحدثين الرسميين، والعداء الشهير السابق ويلسون كيبكيتر حامل الرقم القياسي في سباقي 800م و1000م داخل القاعة ونجم كرة السلة السابق الكونغولي ديكيمبي موتومبو وغيرهم الكثير حتى يصل المجموع إلى 136 متحدثاً على مدى ثلاثة أيّام.

يذكر أن المنتدى التأسيسي الأول لـ"دوحة غولز" استقطب نحو 2000 مشارك من 60 دولة، بينهم 400 تلميذ من مختلف أنحاء العالم و400 من قطر، ومن بين المتحدثين خلال نسخة 2012، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزف بلاتر، ولورد كو رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن 2012، وأبطال رياضيين عالميين وأولمبيين سابقين أمثال كارل لويس وأيان ثورب.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
طائرات روسيا تقصف جنوب إدلب قبل انتهاء هدنة الـ 72 ساعة      نادال يهزم ديوكوفيتش ويحصد لقب بطولة إيطاليا      غلطة سراي بطلا للدوري التركي      الأسد يحاصر مدينة "الصنمين" بدرعا      العفو الدولية تكشف عن محاولة قرصنة وتجسس تعرضت لها      دراسة: المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالجلطات مرات عديدة      ريال مدريد ينهي الموسم بالهزيمة 12 في الدوري الإسباني      المنتخب التركي يحقق ذهبية أوروبا للمشي السريع