أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بريطانية تكتب رسالة شكر لسارقي منزلها وتعتذر لأنها لا تملك أغراضاً ثمينة

جرائم و حوداث | 2013-11-14 00:00:00
بريطانية تكتب رسالة شكر لسارقي منزلها وتعتذر لأنها لا تملك أغراضاً ثمينة
وكالات
كتبت إمرأة بريطانية رسالة إلى لصوص اقتحموا منزلهما تشكرهم فيها على “زيارتهم”، وتعتذر منهم لأنها لا تمتلك أشياء ثمينة ليسرقوها.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) الأربعاء، إن كيت باريت (36 عاماً) كتبت رسالة ساخرة علّقتها على لوح خشبي وضعته مكان زجاج الباب الخلفي الذي حطّمه اللصوص حين دخلوا إلى المنزل الذي تقيم فيه مع شريكها دان أوين مدينة نورثامبتون، وقالت فيها “أعزائي اللصوص، شكراً لحضوركم في تلك الليلة، ونحن آسفان لأننا لم نمتلك الكثير من الأشياء لتأخذوها”.
وأضافت “كما اكشتفتم، ذوقنا ليس رفيعاً لذا لا داعي كي تأتوا إلى هنا ثانية، إلا إن رغبتم في أخذ مجموعتي من أشرطة الفيديو، دان خاب أمله لأنكم لم تأخذوها من المرّة الأولى”.
وتابعت “إن رغبتم فيها، اطرقوا على الباب الأمامي فحسب، لا داعي لكسر الباب الخلفي مجدداً، فتنظيف الزجاج يتطلب الكثير من العمل”.
واختتمت الرساله بـ”الكثير من الحب” والقبل.
وذكرت (بي بي سي) أن اللصوص اقتحموا المنزل مساء الأحد الماضي اثناء وجود كيت وشريك حياتها خارجه، وعادت لتجد أن منزلها تعرّض للنهب.
ونقلت عن أوين (34 عاماً) قوله إن “اللصوص لم يسرقوا سوى بعض المال من المنزل، وتركوا المواد الأخرى وخاصة مجموعة أشرطة الكاسيت والفيديو التي تعتز بها كيت، وتحتوي على أغان قديمة”.
وفتحت شرطة مقاطعة نورثامبتون تحقيقاً حول السرقة، وناشدت الجمهور مساعدتها على الإمساك باللصوص.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ريف دمشق..ميليشيا حزب الله تستولي على "قارة" واللجان الشعبية تستنفر      روسيا تنشئ معسكرا ضخما غرب حماة      فيديو... رجل روسيا رئيسا للمخابرات العسكرية في دير الزور      فيديو... حشود "الجيش الوطني" حول "اعزاز" وأنباء عن عملية باتجاه مطار "منغ"      الآلاف يعودون إلى "تل أبيض" والكهرباء أكبر العوائق      منظمة عربية أوروبية تعتبر كلام نصرالله تهديدا للمتظاهرين اللبنانيين      انتصارات ليفربول تتوقف بالتعادل مع يونايتد      تركيا: لا نريد رؤية أي "إرهابي" في المنطقة الآمنة بعد انقضاء مهلة الـ120 ساعة