أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الكويت الكويتي يحتفظ بلقب كأس الاتحاد الآسيوي

الوطن العربي | 2013-11-03 00:00:00
الكويت الكويتي يحتفظ بلقب كأس الاتحاد الآسيوي
ا ف ب

توج الكويت الكويتي بلقب النسخة العاشرة من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والثالثة في تاريخه بعد فوزه على مواطنه القادسية 2-صفر اليوم السبت في المباراة النهائية.

وسجل البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو (51) والتونسي عصام جمعة (63) الهدفين.

أقيم النهائي في إستاد الصداقة والسلام الخاص بنادي كاظمة الكويتي نظراً لعدم مطابقة إستاد محمد الحمد الخاص بنادي القادسية للشروط المفروضة من قبل الاتحاد الآسيوي للعبة الذي قرر سلفاً إقامة النهائي في ملعب الفريق المتأهل من مواجهة الدور نصف النهائي بين القادسية والفيصلي الأردني.

وتوّج عصام جمعة هدافاً للمسابقة برصيد 16 هدفاً.

الهدف الأوّل في الدقيقة 51 خطف خلاله روجيريو الأضواء عندما تقدم بالكرة من منتصف الملعب وأطلقها قوية من خارج منطقة الجزاء محرزاً هدف التقدم للكويت.

وبعد فرص متبادلة، استغل روجيريو خطأ لمدافع القادسية خالد القحطاني فتجاوزه ومرر الكرة خالصة إلى جمعة الذي وجد نفسه في مواجهة المرمى المشرع ليحرز الهدف الثاني (63).

وحصل الكويت البطل على 350 الف دولار أميركي فيما كان نصيب القادسية الوصيف 250 ألفاً.

وبات الكويت يشكل عقدة للقادسية في البطولة القارية بعد أن تغلب عليه في مناسبتين سابقتين: الأولى في دورالـ16 من نسخة 2011 حين فاز الكويت 3-2 بركلات الترجيح 3-2 بعد التعادل 2-2 في الوقت الأصلي والإضافي، والثاني في الدور نفسه من نسخة 2012 حين جدد الكويت فوزه بركلات الترجيح أيضا 3-1 بعد انتهاء الوقت الإصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

واختصر النهائي واقع حال كرة القدم الكويتية التي شهدت خلال السنوات الأخيرة سيطرة شبه مطلقة من الفريقين على المقدرات المحلية للعبة، خصوصا أن الكويت يحمل لقب بطل الدوري في الموسم الماضي في حين توج القادسية في المواسم الأربعة التي سبقته، ونجح "الملكي"و"الزعيم" في نقل صراعهما الى الجبهة القارية.

وهذه المرة الثالثة التي يلتقي فيها فريقان من البلد نفسه في المباراة النهائية، ففي النسخة الاولى عام 2004، تواجه الوحدة والجيش السوريان وفاز الأول 3-2 خارج أرضه ذهابا ثم خسر إيابا على أرضه صفر-1 وتوج الجيش لتسجيله هدفين في ملعب خصمه. وفي 2007، بلغ الفيصلي وشباب الأردن الأردنيان النهائي، وتوج الأخير لفوزه خارج ملعبه 1-صفر ذهابا وتعادل الفريقين 1-1 ايابا.

يذكر أن الكويت خاض المباراة النهائية للمرة الرابعة في تاريخه والثالثة على التوالي، فتوج في 2009 على حساب الكرامة السوري (2-1) وخسر نهائي 2011 أمام مضيفه ناساف كارشي الأوزبكستاني (1-2) قبل ان يعود ليصعد إلى أعلى نقطة من منصة التتويج في 2012 على حساب مضيفه اربيل العراقي (4-صفر).

ونجح الكويت اليوم من الثأر من القادسية الذي تغلب عليه مطلع الموسم الراهن 3-1 في مباراة كأس السوبر المحلية.

ولاشك في أن القادسية عانى من غياب نجم الفريق الأول بدر المطوع الذي تعرض لكسر في الساق في 9 تشرين الأول/اكتوبر الماضي خلال المباراة الودية التي خاضها منتخب الكويت أمام نظيره الأردني في عمان(1-1) استعداداً للمباراة أمام لبنان (1-1) في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية لتصفيات بطولة كأس آسيا 2015 المقررة في استراليا.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الآلاف يعودون إلى "تل أبيض" والكهرباء أكبر العوائق      منظمة عربية أوروبية تعتبر كلام نصرالله تهديدا للمتظاهرين اللبنانيين      انتصارات ليفربول تتوقف بالتعادل مع يونايتد      تركيا: لا نريد رؤية أي "إرهابي" في المنطقة الآمنة بعد انقضاء مهلة الـ120 ساعة      مسلحو "الاتحاد الديمقراطي" ينسحبون من "رأس العين" ويحشدون قواتهم بمحيطها      بعد الاعتداء عليه.. كادر مستشفى بدير الزور يعلن إضرابه عن العمل      انفجار يودي بحياة 7 عناصر من قوات الأسد بريف حلب      روسيا تستهدف قاطفي الزيتون.. قصف جوي ومدفعي متواصل على الشمال السوري