أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الإنقاذ" تميل إلى دعم ترشيح السيسي في الانتخابات الرئاسية

عـــــربي | 2013-10-12 00:00:00
"الإنقاذ" تميل إلى دعم ترشيح السيسي في الانتخابات الرئاسية
زمان الوصل - صحف
رغم ازدحام الشارع المصري بالكثير من القضايا بعد أحداث 30 يونيو و3 يوليو، إلا أن الحديث الأبرز والذي يراه البعض النتيجة الطبيعية لتلك القضايا يتجسد بترشح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي للترشح لمنصب رئيس جمهورية مصر.

وفي حوار له على صفحات "المصري اليوم" لم ينفِ السيسي كما لم يؤكد مكتفيا بالتلميح بأنه ليس وقت هذا الكلام، "والله غالب على أمره".

ونشرت "المصري اليوم" الخميس تقريرا حول انقسام قيادات بجبهة الإنقاذ حول دعم ومساندة الفريق أول السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، في حال ترشحه في انتخابات الرئاسة المقبلة، بعد ما قاله وزير الدفاع خلال حواره مع «المصري اليوم» خلال الأيام الماضية، مؤكدين أن «السيسي» يحظى بشعبية طاغية لدى الشعب باختلاف طوائفه، خاصة أن القوى السياسية لم تستطع إيجاد شخصية قادرة على إدارة المرحلة الراهنة.
ونقلت اليومية المصرية عن الدكتور محمد أبوالغار، رئيس الحزب المصري الديمقراطي والقيادي بـ«جبهة الإنقاذ»: «الفريق أول السيسي إذا ترشح في انتخابات الرئاسة فإنني سأؤيده على المستوى الشخصي، وسنقوم بمناقشة هذا الأمر في الحزب عقب الانتهاء من إجازة عيد الأضحى لإعلان موقف الحزب بشكل رسمي».

وأضاف أبوالغار أن «الجبهة لا يوجد ضمن قياداتها من يريد الترشح في انتخابات الرئاسة سوى حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، ولكن إذا ترشح الفريق أول السيسي أعتقد أن حمدين لن يترشح في الانتخابات لأن فرصته ستكون ضعيفة بسبب شعبية السيسي».

بينما قال السفير سيد قاسم، رئيس حزب الدستور والقيادي بالجبهة: «من مصلحة مصر ألا يترشح الفريق أول السيسي لأنه قدم خدمات جليلة لمصر من منصب وزير الدفاع من خلال انحيازه للثورة، ولكن إذا ترشح للرئاسة فإن ذلك سيعزز ما يردده الغرب من أن ما حدث في 30 يونيو انقلاب وليس ثورة».

وأضاف «قاسم» لـ«المصري اليوم»: «من حسن النصيحة للفريق أول السيسي ألا يرشح نفسه، وأقول له يا سيادة الفريق لا تترشح في الانتخابات القادمة حفاظًا على ما قدمته لمصر من مواقف وطنية سيذكرها لك التاريخ، وأن بقاءك في منصب وزير الدفاع هو أكبر تشريف لك ولأي مواطن في مصر، لافتا إلى أن السيسي من حقه الترشح في أي انتخابات ما عدا الانتخابات المقبلة ولكن له الحق في الترشح فيما بعد».

وقال طارق التهامي، المتحدث الرسمي باسم حزب الوفد والقيادي بـ«جبهة الإنقاذ»: «الفريق أول السيسي لم يحسم أمر ترشحه ولكنه ترك الباب مفتوحا، ولذلك لا نستطيع حتى الآن تحديد موقف واضح ورسمي من دعمه أو لا، خاصة أن مصر تحتاج خلال الفترة المقبلة لرئيس ذي مواصفات معينة».

وأضاف «التهامي»: «إذا ترشح السيسي سيكون مرشحا قويا إن لم يكن أقوى مرشح، وفرصته في الفوز ستكون كبيرة جدًا»، مؤكدًا أن «جبهة الإنقاذ وحزب الوفد سيختاران المرشح الأنسب لمصر، ولكن إذا قرر حزب الوفد ترشيح أحد أعضائه فإن ذلك يعني أن الحزب سيدعم مرشحه».

وأكد المهندس حمدي الفخراني، نائب رئيس حزب الجبهة الديمقراطية والقيادي بجبهة الإنقاذ، أن حزبه والجبهة سيدعمان الفريق أول السيسي بكل قوة حال ترشحه للرئاسة، لأنه لا يوجد في مصر من هو أصلح وأفضل منه لتولي هذا المنصب في الوقت الراهن، بسبب ما تشهده مصر من مؤامرات وحرب على الإرهاب مدعومة من الداخل والخارج، حسب قوله.
زنوبيا
2013-10-13
ترشح او لم يترشح انه حاكم مصر و رجلها القوي في كلتا الحالتين ...... الله تطلع بوجهك يا مصر و اعطاك الخلاص في السيسي
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ديوكوفيتش وأوساكا يتصدران تصنيف بطولة أمريكا المفتوحة للتنس      "الكبانة" توجع الأسد وبوتين وتقتل مزيدا من العناصر      حرب إبادة وسياسة أرض محروقة تتبعها روسيا والأسد في إدلب      الأمم المتحدة تحذر من موجات نزوح بالملايين في حال مهاجمة عمق إدلب      "مراسلون بلا حدود" تطالب تركيا حماية الصحفيين السوريين على أراضيها      بمساعدة الإمارات.. ناقلة نفط إيرانية تتجه إلى سوريا      وزير الداخلية: غير وارد ترحيل السوريين خارج تركيا ومنح 102 ألف منهم الجنسية      في ذكرى مجزرة الكيماوي.. الشبكة السورية تؤكد أن المحاسبة لا تزال غائبة