أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

30 ألف مدني ضحايا الحصار قرب تلكلخ، و"اليرقان" يقتل الأطفال والكبار تحت "الضغط" و"السكري

محلي | 2013-10-09 00:00:00
30 ألف مدني ضحايا الحصار قرب تلكلخ، و"اليرقان" يقتل الأطفال والكبار تحت "الضغط" و"السكري
زمان الوصل
أطلق المجلسان المحلي والعسكري في بلدة الزارة قرب تلكلخ نداء إستغاثة إلى الائتلاف الوطني ممثلا بمجلس المحافظة في حمص الحرة وإلى كل المنظمات الحقوقية والإنسانية للعمل والتدخل بالسرعة القصوى لإنقاذ أرواح الآلاف من سكان هذه المنطقة.

وتضمن النداء الذي اطلعت "زمان الوصل" عليه شرحا للوضع المزري الذي يعيشه نحو 30 ألف من أهل المنطقة وضيوفهم من النازحين، مبينا أن الحصار المحكم من قبل قوات الأسد منذ أول رمضان الماضي عزل تلك المناطق عن العالم الخارجي.

وكشف النداء عن معاناة الأهالي من نقص حاد وبشكل تام من كافة مستلزمات الحياة حتى الأساسية منها، فالمواد الغذائية والأدوية والمنظفات معدومة، والاتصالات مقطوعة بشكل متعمد والكهرباء مقطوعة أغلب الأوقات وهناك شح في المياه.

وأكد المجلسان في نداء الاستغاثة انتشار أمراض سارية وبالأخص بين الأطفال وبأعداد كبيرة، لاسيما مرض التهاب الكبد (اليرقان) الذي أودى بحياة عدد كبير من الأطفال. وأشارا إلى أمراض منتشرة بين المدنيين كالضغط والسكري وغيرهما من الأمراض التي تحتاج للأدوية بشكل متواصل في ظل فقدان تام لتلك الأدوية.

وفيمايلي ننشر نص النداء:
"بسم الله الرحمن الرحيم
نداء استغاثة من ريف حمص الغربي:
بلدة الزارة وقرية الحصرجية وقرية الشواهد وبلدة قلعة الحصن بعد الحصار الخانق الذي فرضه النظام على قرية الزارة منذ أول يوم رمضان المبارك بتاريخ 9-7-2913 يوم الأربعاء وحتى يومنا هذا، فإن البلدات والقرى سابقة الذكر مقطوعة بشكل تام عن العالم الخارجي المحيط بها حيث يوجد في هذه البلدات والقرى قرابة 30000 نسمة موزعين بين الأربع مناطق أغلبهم الآن داخل قرية الزارة وقرية الحصرجية حيث يوجد فيهما حوالي 25000 نسمة وهم يعانون من نقص حاد وبشكل تام من كافة مستلزمات الحياة حتى الأساسية منها، فالمواد الغذائية والأدوية والمنظفات معدومة بشكل تام والاتصالات مقطوعة بشكل متعمد والكهرباء مقطوعة أغلب الأوقات وهناك شح في المياه وهناك انتشار لأمراض سارية وبالأخص بين الأطفال وبأعداد كبيرة وبالأخص مرض التهاب الكبد (اليرقان) الذي أودى بحياة عدد من الأطفال وبأعداد كبيرة والدواء معدوم وهناك أمراض بين المدنيين كالضغط والسكري وغيرهما من الأمراض التي تحتاج للأدوية بشكل متواصل ولا يوجد دواء لهم.

والوضع حاليا في المنطقة مزرٍ وسيئ للغاية والناس بالأخص الأطفال معرضون للموت جوعا أو من الأمراض، طبعا مع العلم بأن القصف متواصل على هذه المنطقة على مدار الساعة من قبل قوات النظام والذي في أغلب الأحيان يستهدف المدنيين العزل.

لذلك نحن نتوجه بنداء إستغاثة إلى الائتلاف الوطني ممثلا بمجلس المحافظة في حمص الحرة وإلى كل المنظمات الحقوقية والإنسانية للعمل والتدخل بالسرعة القصوى لإنقاذ أرواح الآلاف من سكان هذه المنطقة.
ولكم جزيل الشكر.
وعاشت سورية حرة موحدة.

رئيس المجلس العسكري رئيس المجلس المحلي
في بلدة الزارة 
العقيد الركن أسامة كنعان المحامي خالد محلي

عبد الاله فهد 
مجلس محافظة حمص"
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
صور... الضرائب والحرائق تشعل لبنان بالمظاهرات      واشنطن تعلن وقف العملية العسكرية التركية في سوريا      ترامب "يغرد" شاكرا أردوغان: الأخبار عظيمة قادمة من تركيا      أبناء الاغتصاب في البوسنة يستخدمون الفن لرفع صوتهم      عشرات الآلاف يشاركون في ماراثون بنيودلهي إحدى أكثر مدن العالم تلوثا      سامسونج تعد بحل مشكلة التعرف على البصمة في Galaxy S 10      "الوطني" يتقدم في "رأس العين" ووضع "قسد" هو الأسوأ      مقتل 6 عناصر من "الجيش الوطني" وجرح آخرين في هجوم لـ"قسد" شمالي حلب