أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"المحظورة" مصطلح إعلامي جديد بحق الإخوان بعد حكم القضاء المصري

عـــــربي | 2013-09-28 00:00:00
"المحظورة" مصطلح إعلامي جديد بحق الإخوان بعد حكم القضاء المصري
زمان الوصل - صحف
انتهج الإعلام المصري تصعيدا جديدا ضد جماعة الإخوان المسلمين بعد حكم القضاء الأخير بحظر الجماعة والحجز على أموال رجالها مؤخرا.

وحفلت "المانشيتات" الرئيسية في الصحف المصرية باللقب الجديد بما يوحي بالتدريج من الشماتة المبطنة إلى الاستفزاز الصريح.

وضمن هذا السياق اتهمت "الأهرام" جماعة الإخوان ـ"المحظورة"ـ بالعمل السري مرة أخرى لتواصل مخططاتها التي تهدف إلى تقويض الدولة وإرهاب الشعب المصري ومعاقبته.

وقالت إن عددا من الحركات الداعمة للتنظيم دعى إلى الخروج في مظاهرات أمس الجمعة عقب الصلاة واستهداف الطرق الرئيسية لقطعها, وأن تستمر هذه الدعوة لمدة أسبوع تمهيدا لإفساد الاحتفالات الشعبية بأعياد نصر أكتوبر المجيد..

وأوضحت أن حركات إخوانية أبرزها "التحالف الوطني لدعم الشرعية" وحركة "ثورة6 أكتوبر" دعت أنصار الجماعة إلي الاحتشاد يوم السادس من أكتوبر المقبل بميدان التحرير الساعة الثانية ظهرا للمطالبة بعودة الرئيس المعزول إلي الحكم مرة أخرى, ومحاكمة الفريق أول عبدالفتاح السيسي ووزير الداخلية ـ اللواء محمد إبراهيم ـ وأعلنوا عن خريطة التحرك في هذا اليوم, بحيث يكون التجمع الرئيسي الأول أمام جامعة القاهرة, والتجمع الرئيسي الثاني أمام دار القضاء العالي من الصباح الباكر, على أن يتحرك التجمعان في اتجاه ميدان التحرير, والاعتصام فيه.

وطالب الداعون إلى الاعتصام بالميدان -حسب الاهرام-أن تكون الرايات المرفوعة في هذا اليوم هي علم مصر فقط, وعدم رفع أي شارات توضح هويتهم الإخوانية حتى يتمكنوا من الاندساس وسط المواطنين الذين دعوا إلي النزول في هذا اليوم للاحتفال بنصر أكتوبر, وحتي يتسنى لهم الدخول إلى قلب ميدان التحرير, واحتلاله.. كما أشاروا إلي أن هناك تكتيكا جديدا لم يعلنوا عنه لتمكين عناصر الجماعة من التخفي والهروب من أجهزة الأمن.

كما تصاعدت دعوات الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعي لتدشين حملة لمحاصرة مؤسسات الدولة, تضمنت العديد من الأهداف, منها قصور الرئاسة ومقار الوزارات ودواوين المحافظات والمحاكم والمصالح الحكومية ومنازل الوزراء وأعضاء المجلس العسكري, فضلا عن ملاحقة الوزراء ورموز الانقلاب في المحافل العامة والزيارات الرسمية.

وتهدف الحملة لتكثيف التظاهر أمام قصور الرئاسة والأهداف التي تم الإعلان عنها لصنع حالة الشلل في مؤسسات الدولة ومنع القيادات من ممارسة أعمالهم اليومية, فضلا عن ملاحقة الوزراء في تحركاتهم اليومية بالتظاهرات في جميع المحافل والمحافظات. 

ونقلت "الأهرام" عن "مصادر أمنية رفيعة المستوي" أن مخططا لجماعة الإخوان في هذا الصدد, يستهدف الدفع بعدد كبير من شبابه في المسيرات يوم6 أكتوبر المقبل, يرتدون زيا عسكريا مقلدا, بهدف التأثير علي معنويات الجيش والشعب, ومحاولة الإيحاء بوجود انقسام داخل القوات المسلحة. 

وأشارت هذه المصادر إلى أن عناصر تابعة للإخوان بدأت بالفعل في شراء ملابس عسكرية مقلدة لارتدائها في هذا اليوم, وأن هناك خطة تم إعدادها لمواجهة هذه التحركات المشبوهة وإحباطها قبل الشروع فيها من خلال أجهزة جمع المعلومات والملاحقة المستمرة للعناصر التي تسعى لتنفيذ تلك "المخططات المشبوهة".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ارتفاع أسعار النفط بفضل آمال التحفيز والتجارة      جونسون يطالب الاتحاد الأوروبي بإعادة فتح مفاوضات بريكست      هواوي لا تتوقع إلغاء العقوبات الأمريكية      السودان.. قوى "التغيير" تعتمد مرشحيها للمجلس السيادي      درعا.. احتجاجات وهتافات ثورية في "غباغب" بعد مقتل أحد شبانها تحت التعذيب      إسرائيل تستعد لعملية واسعة في قطاع غزة      بوتين يكذب على الهواء مباشرة وماكرون يرد عليه بغضب      بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية مؤسف