أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوريا بطلة مهرجان "بينالي" الفني في اسطنبول

شعارات كانت يوما على المحلات في سوريا

حضرت سوريا في أعمال الفنانين المشاركين في مهرجان "بينالي" الفني المقام حالياً في اسطنبول، حيث شارك الفنان التركي "أنطونيو كوسانتينو" بعملين، صور في أحدهما مشهداً مأخوذاً من مدينة بانياس السورية، وجمع في العمل الثاني عدداً من الإعلانات الطرقية التي أُعجب بها أثناء تنقله في دمشق وحلب وإدلب.

وفي حديث خاص صرح كوسانتينو لـ"زمان الوصل" عام 2010 تنقلت على دراجتي الهوائية، بين شوارع دمشق وحلب وإدلب وبانياس لمدة شهرين، وقد فتنتني كثيراً تلك المدن السورية، التي التقطت لها آلاف الصور الفوتوغرافية، وحولت بعضها إلى لوحات فنية.

اختصر كوسانتينو، الحياة في حلب بلوحة رسم فيها شعارات لانتصارات حزب البعث وصورة لحافظ الأسد، فبرأيه هذه الصور كانت موجودة في كل مكان في المدينة.

وعن مشاعره اتجاه مايجري اليوم في سوريا قال الفنان التركي: لا أستطيع حتى التفكير بأن سوريا تعرضت للدمار، يحزنني كثيراً أن ذلك المكان الذي عشقته وأولئك الناس الطيبين يعانون بسبب الحرب.


مخرج إسباني يتبرع لسوريا 
على الرغم من أن المخرج والمصور الإسباني "خوان ديلغادو" لم يزر سوريا في حياته، إلا أنه كان يخطط للإقامة في دمشق عندما اندلعت الثورة هناك، ولأن "خوان" مغرم بدمشق التي وصفها بالمكان الأسطوري، فإنه تبرع بريع أرباح فيلمه الذي يعرض في هذه الأيام خلال مهرجان "بينالي" للسوريين في الغوطة.


وبحسب المخرج ديلغادو، لايمكن تخيل حجم المأساة الإنسانية التي تجري حالياً في سوريا، وأضاف: المجتمع الدولي يقف مكتوف الأيدي عوضاً عن مساعدة الأطفال، ولذلك يتوجب على الجميع محاولة تخفيف الألم عن كل طفل سوري.

ويذكر أن مهرجان بينالي الذي افتتح أبوابه في 13 الشهر الجاري، مستمر حتى 20 القادم.

لمى شماس - زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي