أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

باسل الخطيب... على راسي حارتك يا رفيق

خطيب بدلة | 2013-08-31 00:00:00
باسل الخطيب... على راسي حارتك يا رفيق

 
بينما أنا أتابع الحلقة الأولى من برنامج (تفاصيل) على قناة "سما" السورية- إعداد أدونيس شدود، تقديم ريم معروف- مع المخرج باسل الخطيب، إذ خطرت ببالي مسألة تنتمي إلى جنس البديهيات، وهي أن النظام السوري الحالي لا يمكن تغييره إلا بالثورة، وبالقوة، وبـ (السلاح والعصابات الإرهابية إذا اقتضى الأمر)!.. لأن منحبكجيته، كلهم، من دون استثناء، يتحدثون بالطريقة ذاتها!.. فإذا أنتَ أغمضتَ عينيكَ، واسترخيتَ، وجلستَ تستمع إلى منحبكجي جالس في استوديو فضائي، ثم شردتَ قليلاً، وقامت إدارة الاستوديو بتبديله بمنحبكجي آخر- على طريقة لاعبي الكشاتبين- لما اختلف عليك الأمر، وقد لا تنتبه لحدوث هذا التبديل من أساسه!.. 

ولأنني كنت أعتقد بأن رجلاً مثقفاً، مبدعاً، لماحاً، مثل باسل الخطيب، من الممكن أن يكون منحبكجياً مختلفاً عن منحبكجية الجوقة العريضة، فقد أصبتُ بالإحباط بسبب ما سمعتُه منه في المقابلة، وترسخت لدي تلك (القناعة- البديهية) المتعلقة بحتمية إسقاط النظام..

السؤال الأول، اعتمدتْ فيه المذيعةُ "ريم معروف" على مقالة صحفية كتبها ناقد معارض، تتضمن  نقاطاً مهمة جداً حول دراما 2013، ما تألق منها وما أسَفَّ، وما كان بين بين، مع ذكر للعوامل والمعطيات التي أدت إلى ذلك.. ثم قالت له: فما رأيك؟

أدهشني جواب باسل الخطيب، حينما قال: هذا الناقد أنا لا أهتم لرأيه، لأنه ترك البلد!!.. في حين كان حرياً به أن يبقى فيها!!.. 

لم يشرح لنا باسل الخطيب، بالطبع، ماذا كان سيفعل هو فيما لو قرر عبد الفتاح قدسية، أو ماهر الأسد، أو حافظ مخلوف، أو جميل حسن، أو من يتبع لهم من رؤساء الأفرع الأمنية الأخطبوطية، اعتقالَ ذلك الناقد، والتنكيل به وبأسرته.. أو إماتته تحت التعذيب. المهم لديه أن يبقى في البلد!!
في سنة 1993، قدم المخرجُ الكبير هيثم حقي تسعَ لوحات تمثيلية طويلة (مدة الحلقة 90 دقيقة) تحت اسم "موزاييك"، وكان باسل الخطيب، في ذلك الحين، فتى يافعاً يعمل بصفة (مخرج منفذ) تحت إدارة هيثم، فأعطاه فرصة إخراج واحدة من تلك اللوحات.. ومنها انطلق، وأصبح يشتغل مخرجاً..
الآن، وبحسب منطق باسل الخطيب (البَلَدَاوي)، لا يحق لهيثم حقي أن يقول رأياً، حتى ولو كان يتعلق بأسرار الدراما، وإذا غامر بالإدلاء برأي فإنه لا يعتد به، لأن هيثم، وزوجتَهُ المخرجة "هالا محمد"، وأخاها المخرج السينمائي المتميز "أسامة محمد" تركوا البلد!.. وفوق الـ (منها) معارضون للنظام.. اللهم عافنا! 

لم تتوقف سلسلة المفاجآت التي حققها لي السيد باسل الخطيب في مقابلته عند هذا الحد.. ففي حديثه عن الأعمال التي عُرضت في سنة 2013، والإشارة إلى أن بعض تلك الأعمال لم تعتمد على النجوم المشاهير، وإنما على بعض الشباب الخريجين الجدد، قال: 

برأيي أن النجم الحقيقي هو الذي بقي في البلد! ولم يغادرها.. بغض النظر عن أهميته وقيمته الفنية!!.. 

(يعني راحت الروحة على فارس الحلو ومي سكاف وعبد الحكيم قطيفان.. وحتى جمال سليمان، لأنهم ارتكبوا تلك الموبقة التاريخية وتركوا بلدهم)!.. 

(عفواً: باسل الخطيب.. هل سبق له وترك بلده؟ من أين الرفيق باسل؟)!

مسكُ الختام، مربطُ الفرس، مربطُ الكديش، خاتمةُ الخواتيم، ثالثةُ الأثافي، الطامَّةُ الكبرى، الطامَّةُ الصغرى، الطامَّةُ المتوسطة، تكمن في اللقطة الأخيرة التي قدمها المخرج المناضل باسل الخطيب في مقابلته، حينما قال إنه كان ماراً بسيارته عند أحد الحواجز الأمنية، فنزل عسكريٌّ (بسيط)- وركز كثيراً على كلمة (بسيط)- وقال له:

مو أنت المخرج باسل الخطيب؟

قال: بلى.
قال: لو أن كل الفنانين السوريين بقوا في البلد لم يغادروها، مثلك، لما صار في البلد ما صار!
الجميل في الموضوع أن العسكري الذي قال هذا الكلام، هو عسكري (بسيط).. يعني أنه- المسكين- لا يعرف أن حافظ الأسد احتل سوريا في سنة 1970 واستوطنها بزرع ما فتح ورزق من الأذرع المخابراتية الرهيبة التي فتكت بالمواطنين السوريين، ولعنت سنسفيل أجدادهم، بقانون الطوارىء، ومحاكم أمن الدولة، والمواد التي تعفي ضباط الأمن والعناصر من المساءلة إذا مات مواطنون سوريون تحت أيديهم أثناء التحقيق!!. وحَوَّلَ لنا سوريانا الجميلة إلى جمهورية رعب وراثية، وأوصى أزلامه بتزوير الدستور من أجل تسليمها لولده الأهبل الذي شرع بحرقها بمجرد ما هتف أبناؤها بكلمة (حرية)! 

 في القادم من الأيام، وفي خاتمة المطاف، سنرى من سيترك البلد.. ومن سيبقى فيها يا عزيزنا باسل الخطيب.

د. محمد غريب
2013-09-01
أفكار رائعة وواضحة وتركيز على نقاط هامة جداً. وبرغم عدم السرد بالفصحى إلا أن التركيز على الحقائق ومن ضمنها الحقائق التاريخية أمر برع فيه الكاتب، نأمل أن تكون المقالات القادمة أكثر "فصاحة" -إن صح التعبير- فسوريا الجديدة يجب أن تُبنى على فكر أمثال الأستاذ خطيب.
نيزك سماوي
2013-09-02
الإستقلال الحقيقي لسوريا قادم لا محالة من هذا المستعمر العنصري المجرم الغاشم الطائفي الجبان بفضل تضحيات ونضال الشعب السوري . إن الإستقلال الذي سيظفر به الشعب السوري بعد طرد هذا المحتل المستعمر المجرم الخائن العميل هو بفضل ثورته المباركة وبفضل جهاد الشعب السوري والمناضلين والشرفاء وقوة العزيمة لدى الشعب السوري من قوة الله وهناك قوتان لا تقهران : قوة الله وقوة الشعب ، إن شهداء ثورة الشعب السوري هم أمانة في أعناق كل السوريون ولن تذهب دماء الشهداء هباء أبداً ومهما طال الزمن ولن يستطيع أحد إيقاف عقارب الزمن وستمضي هذا الأيام شاؤوا أم أباؤوا وسوف نورث لأجيالنا وطنا سليماً بعد تطهيره من هذه العصابة الأسدية الوحشية الحقيرة الجبانة الواطية الخائنة العميلة الفاسدة المفسدة الرزيلة الزنيدقة السافلة المنحطة العاهرة التي عاشت في سوريا تخريباً وقتلا وتشريدا للشعب السوري لمدة تصل إلى نصف قرن وتحسب نفسها سوف تبقى على نفس المنوال وتورث سوريا لحافظ الثاني الجرو ابن بشار ؟؟؟ هذا حلم لن ولم يتحقق مطلقاً وأبداً لأن بشار ستكون نهايته وخيمة جدا فما بالك بجرذ صغير يعلمونه الإجرام من الآن لالالالا لن يكون هذا أبداً وسيعلم المجرمين كيف سينقلبون
نيزك سماوي
2013-09-04
يوجد مثل شعبي في سوريا يقول : حني .... ، وبالرغم أنه مثل فقط ولكن سوف أحول هذا المثل إلى حقيقة وسوف أحني ... عند إنطلاق أول صاروخ أمريكي بإتجاه العصابة الأسدية المختبئة في وكرها في سفح جبل قاسيون القابع تحت الإحتلال المجرم الخائن وسوف أجهز أفضل انواع الحناء لذلك إرغاماً ونكاية بكل شبيح أمثل المذكور اعلاه اوالذي مثله متال وما أكثرهم - الشبيحة - الذين يتكلمون بنفس الكلام الذي أدلجتهم العصابة الأسدية عليه ، أيها الأبواق التشبيحية قريبا إلى مزابل التاريخ وبئس المصير لقد سقطت كل الأقنعة عنكم وعن مشغليكم المجرمين الخونة العملاء السفلة
التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحسكة.. التنظيم يعلن عن مفخخة قتلت 8 عناصر من التحالف      انتهاكات الأسد وروسيا تقتل نحو 500 سوري في الشمال منذ شباط      السويداء.. عائلة المجند القتيل ترفع دعوى ضد ضباط تسببوا بمقتله      ريف حماة.. "حزب الله" يعدم مجموعة من أبناء التسويات في ريف دمشق      درعا.. اشتباكات عنيفة في "الصنمين" واستمرار الحصار لليوم الخامس      ميليشيات الأسد تسيطر على الجمعيات الإغاثية في ريف دمشق      منظمة الصحة تحذر من خطر انتشار فيروس إيبولا      إغلاق برج إيفل أمام السياح بسبب رجل حاول تسلقه