أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

إلى دمشق الجريحة ... لطيفة حساني

مقالات وآراء | 2013-08-28 00:00:00
إلى دمشق الجريحة ... لطيفة حساني
ماما إذا جاء الصباح ولم
يجدني لاتقولي إخوتي قتلوني

لا ضير إني في النعيم وإنما
خوفي عليهم من غد ملعون

إن كان موتي من صنيع أقاربي
كيف الملام على بني صهيون؟

كنا بعمر الحلم نبذر بسمة
والموت يجنيها كما يجنيني

مابال حارتنا التي نلهوا بها
فقدت مباهج وجهها من حين

مثلي دمشق جريحة موجوعة
تغشى المكان بحلميَ المسجون

أنا أشتكيني للتراب لعله
في صدره عبق يجيب حنيني
حتى البكاء فليس طوع محاجري
من ذا يكفكف دمعة تـَبكيني؟

يا أمسها الغافي بجرحي كلما
هب التذكر حرقتي تطويني

لاسامح الله الذين تفننوا
أن يهدموا في القلب كل حصوني

بردا ووجه الطيبين وظلهم
بالله ياذكرى الجراح دعيني

يبست بأغصان الوجوم زهورها
ليجف ماء سكينتي في طيني

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ريف دمشق.. قوائم جديدة وحملات اعتقال مستمرة في "التل وقدسيا"      النظام.. لن نتعاون مع منظمة السلاح الكيماوي ولن نعترف بتقاريرها      قافلة عسكرية روسية ضخمة تصل مطار "القامشلي"      الأمم المتحدة: ألف قتيل و400 ألف نازح شمال غربي سوريا منذ نيسان الماضي      "إسرائيل" أخفت أهدافا خلال غارتها الأخيرة في سوريا والسبب..؟      مات المترجم... وعاش طغاته*      بادرة حسن نية.. إطلاق سراح 3 مخطوفين من أبناء السويداء في درعا      إضراب واسع يشلّ فرنسا