أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرضاعة الطبيعية تقي الأولاد البدانة

وجد باحثون يابانيون أن الرضاعة الطبيعية تخفض خطر معاناة الأولاد لاحقاً من الوزن الزائد أو حتى البدانة. وأفاد موقع «هيلث دي نيوز» الأميركي بأن باحثين يابانيين أجروا دراسة على أكثر من 43 ألف ولد بين السابعة والثامنة من العمر، ودققوا في مسألة إرضاعهم.

وبعد الأخذ في الحسبان كل العوامل التي قد تؤثر في وزن الأولاد، خلصوا إلى أن الرضاعة الطبيعية تخفض خطر معاناتهم زيادة الوزن والبدانة.

واتضح ان الأولاد الذين رضعوا من أمهاتهم بين ستة وسبعة أشهر كانوا أقل عرضة لأن يكونوا بدناء أو لديهم وزن زائد، مقارنة مع الأولاد الذين شربوا حليباً آخر في هذه المرحلة، لكن الباحثين أوضحوا أنه على الرغم من اكتشاف هذا الارتباط إلا انهم لم يخلصوا الى علاقة سببية في هذه المسألة.

وتأتي هذه الدراسة رداً على دراسة أخرى نشرت في مارس الماضي، مفادها أن الرضاعة الطبيعية لا تحمي من زيادة الوزن والسمنة لاحقاً خلال حياة الطفل. 

يو بي أي
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي