أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

احتفاء كبير بنجوم برشلونة في الضفة الغربية

احتفى الفلسطينيون أمس السبت بزيارة تاريخية لفريق برشلونة الأسباني إلى الضفة الغربية استمرت عدة ساعات ضمن جولة تشمل الكيان الصهيوني.

وجاءت زيارة برشلونة بكامل نجومه يتقدمهم أفضل لاعب في العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار ، دعما لجهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني.

واستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقره بمدينة بيت لحم إدارة ولاعبي الفريق الأسباني، مشيدا بزيارتهم التي وصفها بالتاريخية والداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته.

وقال رئيس نادي برشلونة أندرو روسيل في مؤتمر صحفي مع رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، إن زيارة الفريق تأتي دعما للمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية ولمساعي تحقيق السلام.

وأكد روسيل، حرص واهتمام برشلونة في دعم عملية السلام، معربا عن أمله في أن يسود الأمن والاستقرار والسلام لكل شعوب المنطقة خاصة الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي.

من جهته وصف الرجوب زيارة الفريق الأسباني بأنها "لحظة تاريخية بالنسبة للشعب الفلسطيني"، مؤكدا أنها خطوة مهمة باتجاه تحقيق السلام في المنطقة ودعم الرياضة الفلسطينية.

ووجه الرجوب الشكر إلى برشلونة وإدارته على المبادرة بزيارة الأراضي الفلسطينية، متمنيا أن تكون الزيارة المقبلة للفريق الكتالوني في إطار الدولة الفلسطينية المستقلة.

واصطف مئات الفلسطينيين على طول الطريق الذي سلكته بعثة فريق برشلونة وهم يرتدون زى النادي ويرفعون أعلامه في أجواء غير مسبوقة بالنسبة لهم.

وانتشرت لافتات ضخمة بشوارع المدينة للترحيب بفريق برشلونة، كما ارتفعت مبيعات قمصان البلاوجرانا (اللقب الرسمي للنادي)، الذي يحظى بشعبية جارفة في فلسطين والوطن العربي بشكل عام.

وتفقد لاعبو برشلونة وإدارته كنيسة المهد التاريخية وأماكن أثرية في المدينة.

وفي وقت لاحق أدى لاعبو برشلونة تدريبا خفيفا على أرضية الملعب البلدي في بلدة (دورا) جنوب الخليل، بمشاركة 40 طفلا رياضيا فلسطينيا يقودهم 10 مدربين فلسطينيين.

واحتشد أكثر من 25 ألف متفرج في جنبات الملعب لمراقبة نجوم برشلونة الذي سيزور يوم غد الكيان الصهيوني.

DPA
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي