أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إغلاق "مشفى الأتارب" لرفض إدراته توظيف قريب لقيادي بـ"الحر"...

أغلق مشفى الأتارب أبوابه وسحب كامل كادره الطبي، بعد صراعات مسلحة في المدينة للسيطرة على المشفى، وتحويله إلى مقر للكتائب المسلحة في المدينة الحلبية المعروفة.

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن مصادر خاصة أن سبب الإغلاق يعود لقيام قائد فصيل في الجيش الحر بالهجوم على المشفى والسيطرة عليه، بعد رفض الإدارة توظيف ابن اخيه ضمن الكادر الطبي للمشفى!

وتناقل الأهالي أحاديث عن وجود خلافات إدارية أدت إلى الإغلاق، إلا إن المصادر قللت مما يتداوله الناس، واعتبرته مجرد أقاويل.

وأشار مراسلنا إلى إن فصيلا محسوبا على الاتجاه الإسلامي قام بطرد "الحر" من المشفى والسيطرة عليه، تحت ذريعة تصحيح الأوضاع وإعادة الأمور إلى نصابها، لكن شيئا لم يتغير.

ويتبع مشفى الأتارب إلى سلسلة مشافي "أورينت" في الداخل السوري، ويعنى بمعالجة المئات من الجرحى المدنيين والثوار.

زمان الوصل - خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي