أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد ظهور ضيف على شاشة موالية بشخصيات متعددة.. "منحبكجي" غاضب من إعلام النظام السوري: لا للاستحمار !

أثار ظهور شخص يدعى "حسام شعيب" على قناة الإخبارية السورية بشخصيات متعددة في يوم واحد، تارة باسم الباحث الاستراتيجي، وتارة باسم المحلل السياسي وتارة باسم فضيلة الشيخ-أثار- استهزاء وانتقاد الكثيرين من معارضي ومؤيدي النظام السوري على حد سواء.

وتداول ناشطون على شبكة التواصل الاجتماعي رسالة طريفة من أحد مؤيدي النظام ينتقد فيها استخفاف هذا الإعلام بعقول متابعيه وخصوصاً مؤيدي النظام وكمية التزييف والتضليل التي يمارسها ليل نهار، وجاءت الرسالة المذكورة بعنوان (لماذا يا إعلامنا تفعل بنا هكذا) ويوجه صاحبها كلامه لرئيس فرع المخابرات السورية ووزير الاعلام وإلى أصغر موظف في مؤسسة الإعلام قائلاً لهم: (هل تظنون بأننا نحن المؤيدين لسيادة الدكتور بشارالأسد نأكل "كرسنة" شقراء غير مخلوطة بالعشب الأخضر الندي، هل تظنون بأننا نحن المؤيدين لسيادة الدكتور بشار الأسد، نأكل شعيرا بلديا مع ملح صخري "تبع الكيلو بخمسة"، هل تظنون بأننا نحن المؤيدين لسيادة الدكتور بشار الأسد نأكل تبنا مركزا معبأ بأكياس خيش قديمة، هل تظنون بأننا نحن المؤيدين لسيادة الدكتور بشار الأسد نأكل علفا مركّزا من صنع مصانع عدرا العمالية، وتنقله سيارات "لا يوجد بها ستبنة احتياط مشان البنشره أو مفتاح جنط أصلي"، هل تظنون بأننا نحن المؤيدين لسيادة الدكتوربشار الأسد أتينا من خلف الأبقار السمينة والخراف "يلي ليتها معباية بعر" هل تظنون بأننا نحن المؤيدين لسيادة الدكتور بشار الأسد هنود وفي نقطة حمرا على جباهنا، هل تظنون بأننا نحن المؤيدين لسيادة الدكتور بشار الأسد أمنا سريلانكية (ضـ ... براني).

ويضيف صاحب الرسالة: هذا الشخص المدعو حسام شعيب يطل علينا بين الفترة والأخرى بشخصية مختلفة: مرة شيخ كريم ومرة محلل سياسي وأخرى باحث استراتيجي وآخر مواطن بريء عند التفجيرات، ألهذه الدرجة تستخفون بعقولنا؟ ويتوعد صاحب الرسالة الغاضبة بمحاسبة "كل من يحاول أن يستخف بعقولنا نحن جيل الأسد ابن الأسد الغاضب يلي كل يوم يسهر على أمنكم وأمانكم" ، سنفضح من يستخف بعقولنا من أكبر مسؤول في الدولة إلى أصغر مسؤول، ويستدرك المنحبحكي -الذي أُخرج عن طوره - قائلاً: أعلم تمام اليقين حجم المخاطر والتهديدات التي ستتوالى عليّ من جرّاء هذا (النقض) - هكذا جاءت - اللاذع ولكنني لن أهتم لأن الفساد لا دين له ولا للاستحماااااااار.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)

ابو عرب

2013-07-18

نعم أنتم المؤيدين لسيادة الدكتور بشار الأسد تأكلون تبن و تنامون بالحظائر !.


بكري

2013-07-18

ملاحظة هذا المقال يتكلم عن مقال في صفحة منحبكجية ...لكن في الواقع هذه الصفحة معارضة وتهزأ بالنظام وازلامه بطريقة رائعة ومستترة....شبكة اخبار حرستا https://www.facebook.com/hrasta.news.network2.


عاطف نصار

2013-07-18

من المؤسف أن النظام السوري الفاشي نجح في تقسبم المجتمع السوري طوليا الى موالين ومعارضين بفضل حزب البعث وباقي مؤسسات المجتمع المدني المضللة. حتى نسبة الذكاء تزيد وتنقص حسب المحبة لعائلة الأسد وكأن الأمر أصبح وراثيا ومن لايملك المورث "الأسدي" لايحق له امتلاك شيء!!!!! أما استغباء اللآخرين فهو أمر ليس بالغريب علالنظام. منذ فترة كنت أشاهد قتاة الأخبارية السورية لأتال شيء من الضحك. لاأدري ماهو اسم البرنامج لكن المذيعة كانت تناقش شخصا دعته "كاتب ومحللسياسي" من الاذقية. هذا الشخص كان زميلا لي وهو حلبي و دكتور في كلية زراعة حلب ولا علاقة له بالسياسة لا من قريب أوبعيد.


مراقب

2013-07-18

ما معقول ابدا انه يكون في منحبكجي بيفهم و بيشغل مخه و ما معقول ابدا في منحبكجي فيه ضمير و ناموس و اخلاق المنحبكجي و الشبيح الجيد هو يلي ريح البشريه بموته و بس.


التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي