أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة لتشويه ديموجرافية السويداء، وتجنيس مليشياويين شيعة

قالت مصادر سورية إن "بشار الأسد بدأ حملة تشويه ديموجرافية في محافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية. 

وذكرت المصادر أن بشار فتح مؤخرا باب منح الجنسية السورية لنحو 40 ألف شخص، معظمهم من أتباع مليشيا حزب الله في لبنان، ونظيرتها مليشيا حزب الله في العراق، الللتان تقاتلون إلى جانب قوات النظام. 
وأضافت المصادر: الحملة ستستوعب أغلبية المقيمين من تلك التابعيات في محافظة السويداء جنوبي سوريا على الحدود مع إسرائيل. 

وأشارت المصادر إلى أن "المسلحين المساندين لبشار الأسد الذين دخل قسم منهم إلى محافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية، أقاموا في المدينة الرياضية على طريق منطقة قنوات، والقسم الآخر منهم يستقدمهم النظام تباعا". 

ولفتت المصادر إلى أن "الأشخاص الذين سيحصلون على الجنسية السورية، ستكون أسماء عائلاتهم (النسبة) من نفس أسماء العائلات الدرزية المعروفة والأصلية، وأن السلطات باشرت فعليا بالمشروع منذ حوالي أسبوع". 

وقالت المصادر إن "عدد الموجودين حاليا في المدينة الرياضية بلغ حوالي 2400 شخص حتى الآن، وأن السلطات أعطت صلاحيات واسعة في هذا الشأن لوجهاء من أهالي السويداء ومشايخ من الدروز مثل شيخ العقل نزيه حسين جربوع والشيخ حكمت الهجري المعروفين بتأييدهما للنظام، وهو ما يعني بداية تشكيل ميليشيا جديدة من المجنسين الجدد تعمل تحت إمرة عناصر مليشيا حزب الله في السويداء". 

ووضعت المصادر هذه الخطوة ضمن "مشروع احتلال شيعي للسويداء، ومشروع الفتنة الذي يعمل عليه نظام الأسد منذ فترة في البلاد".

زمان الوصل - DPA
(31)    هل أعجبتك المقالة (31)

ajdab

2013-07-13

هي ليست تجنيس بل محاولة للتنجيس ولكن لن ينجحوا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي