أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أزمة مطار القاهرة انتهت... المالح يدخل مصر و20 عائلة سورية في مهب الريح

محلي | 2013-07-09 00:00:00
أزمة مطار القاهرة انتهت... المالح يدخل مصر و20 عائلة سورية في مهب الريح
عبدالله رجا - زمان الوصل
بعد اتصالات دولية وأمنية ودبلوماسية شملت تركيا والسعودية والقاهرة انتهت أزمة منع رئيس اللجنة القانونية هيثم المالح من الدخول إلى الأراضي المصرية بعد انتظار أكثر من ساعتين، بذريعة القوانين الجديدة التي تشترط الحصول على موافقة أمنية وتأشيرة دخول، إلا أن القصة لم تنتهِ، لتستمر مأساة الإنسان السوري أينما حل.

ويقول المالح في تصريح لـ"زمان الوصل" بعد دخوله إن مصير 20 عائلة سورية بات مجهولا بعد رفض السلطات المصرية دخول هذه العائلات.

وأضاف أن بعض هذه العائلات لا يملك ثمن تذاكر العودة من حيث أتى، ولم يكشف عن مصير هذه العائلات.
وربط المالح هذه الخطوة بالنظام المصري الجديد، الذي اعتبره شبيها بنظام بشار الأسد.

من البلد


المالح عالق بصحبة 20 عائلة سورية في مطار القاهرة
2013-07-08
علمت "زمان الوصل" أن رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني هيثم المالح، معلقا عالق الآن في مطار القاهرة وممنوع من الدخول لحين حصوله على تأشيرة. وفي اتصال مع "زمان الوصل" أكد المالح أن السلطات منعت دخوله إلى الأراضي...     التفاصيل ..

عن "انسحابات الائتلاف".. المالح لـ"زمان الوصل": إلي بيروح الله معو، ويلي بيبقى أهلا وسهلا
2013-07-08
أوضح هيثم المالح رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني، أن أعضاء الائتلاف مجتمعون حالياً لانتخاب الهيئة السياسية التي ستحول عمل الائتلاف إلى عمل مؤسساتي، وفقا للمالح. وتابع في تصريح خاص ببـ"زمان الوصل": الائتلاف...     التفاصيل ..

يا عين كيف انحلت
2013-07-09
اذا المالح دخل بتكون الازمة انحلت - يعن يهو بينفد حالو و البقية للهفا ، دخيلكم شو هالأنانية بدل ما يسعوا لالغاء اي قرار و يتذكروا انو كل الوطنيين المصريين بزمن الانتداب البريطاني كانوا يجوا و يحتموا بسوريا . ابو احمد الشاغوري من السويس
الى روافد الخير ·
2013-07-09
ليش الاسد تبعك ماقتل 100 الف سوري بالصواريخ وقت كانت المظاهرات سليمة كان يقتلنا متل العاصافير لعنة الله عليك وعلى دولة الفسق
مشفق
2013-07-09
يعني ياجماعة الخير كمت كشفت هذه الثورة من عاهات وعقول مريضة وقلوب سوداء وسذاجة قاتلة ثم نتسأل لماذا تأخر النصر مع أننا والله مظلومين جداً جداً شيئ يدمي ويبكي القلب فعلاً أليس كذلك؟ لكن الذي لم ينتبه له سفهاؤنا وعذراً لهذه الكلمة أنهم ظلموا أنفسهم وغيرهم من الناس بل وأمعنوا في ذلك قبل أن يظلمهم طاغوت مستبد، وهؤلاء وتغطية على فشلهم يرموا الأخرين بكل نقيصة وبالذات المخلصين من كل التوجهات وعلى رأسها الإسلاميين فمعاذ الخطيب على صدقه وصراحته وحرقته على العباد والبلاد ذموه وإتهموه وبل وطالبوا بمحاكمته والإخوان عندهم شر مستطير بل ومطلق وهم أسباب كل البلاوي وفي رأيهم لتخرب البلد ولا أن يُنسب لهم أي نجاح ولو كان صغيرا حتى غدا واحدهم إذا إختلف مع زوجته أو طلقها فالسبب هو مرسي والإخوان، كفوا عن هذا أيها الجهلاء فنحن جميعاً في مركب واحد وإذا غرق لا سمح الله سنغرق جميعاً والعكس صحيح وإذا زرع جاري شجرة فظلها يفيدني أيضاً وعلى هؤلاء إما أن يعملوا مع المخلصين ويشاركوا في البناء وإما أن يتركوا الناس تعمل وإن لم يفعلوا لا بد من وضع حد لهم وإني لأتوسل إلى الله أن يُشغل عنا كلَ مشتت للصف عن سوء نية وأن يبتليه بنفسه إكرام لكل دمعة طفل نزلت وقطرة دم سفكت وروح بغير حق أزهقت وإمرأة أم لصغار ترملت وغدت تستجدي اللئام على موائد الطعام قولوا أمين فوالله أكتب هذه الكلمات وقلبي يتقطع
التعليقات (3)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الاغتيالات تتواصل في درعا والنظام يحاول الإيقاع بأصحاب التسويات      أكبر رئيس وزراء لأصغر رئيسة حكومة بالعالم: اسألي الكبار النصيحة      العراق.. الخزعلي يتوعد المتظاهرين ورئيس الأركان يتعهد بحمايتهم      مجزرة داخل مستشفى في التشيك      بدء الجولة 14 من مباحثات "أستانا" في كازاخستان      انخفاض أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية      "واتساب" يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف نهاية ديسمبر‎      سيدني تختنق بضباب كثيف جراء حرائق الغابات