أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

رسالة من "مدير التحرير" إلى "الرئيس"..."زمان الوصل" الانجليزية بعد 50 يوماً

محلي | 2013-07-02 00:00:00
رسالة من "مدير التحرير" إلى "الرئيس"..."زمان الوصل" الانجليزية بعد 50 يوماً
   "زمان الوصل" الاجليزية محاولة لإيصال صوت الثورة إلى العالم الكبير
تشارك "زمان الوصل" القراء رسالة أرسلها الزميل مدير تحرير "زمان الوصل الانجليزية" محمد حمدان إلى رئيس التحرير الزميل فتحي بيوض حول ما أنجز وخطة عمل الموقع الأنجليزي للجريدة (www.zamanalwsl.net/en)..


الزميل رئيس التحرير

تحية طيبة

50 يوما من العمل المتواصل مرت بسرعة من أجل الموقع. لا أقول إننا في مرحلة تجريبية لأننا أوصلنا المعلومة بحرفية إن شاء الله.
ولكننا نحتاج شهراً آخر من العمل لكي يكتمل بنك المعلومات، وأنا بدأت أستفيد منه عندما انتقلنا بالفترة الأخيرة من كتابة الخبر القصير إلى التقرير الطويل من خلال البيانات والمعلومات وربطها بالأحداث مع بعضها، وهذا بحد ذاته إحياء للأخبار التي نشرت من قبل. وخبر دفن الائتلاف الذي أعمل عليه وأنشره الليلة مثال على ذلك، حيث نعود لتصريحات الخطيب وتسريبات "زمان الوصل" عن علاقة الخطيب بالقصر الجمهوري، ومن اجتماعات الائتلاف واستنكار رياض حجاب والتوسعة وميشيل كيلو، وما نشرناه عن سليم ادريس كرجل للمرحلة وربطه أيضا بكل ما نشرناه من تسريبات عن مصادر أميركية. 

بالنسبة لملف الكونغرس والملف الذي أرسلته لي وهو ملف مهم جدا يبحث في صميم الجيش الحر.

الملف الأول: إن الأحداث التي جرت من خلال الانقلاب الأمريكي ووقوفه ضد النظام وحزب الله جعل الملف وراءه، وانتقل للعلن ونحن كنا أول من نشر ذلك.

الملف الثاني ننشره كدراسة ونعتمد منه الكثير من البيانات والإحصائيات والمعلومات بحذر طبعاً.

العمل جارٍ منذ الصباح الباكر لتغطية كل الأخبار كالعادة. حتى اليوم أتبع أسلوب كبرى الصحف من خلال تحديث الملف الساخن وهو "حمص" لذا دوماً كنت أربط الخبر الذي ننشره في "زمان الوصل" عربي مع خلفية الأحداث التي نشرناها من قبل، وما نشر من أخبار وكالات أسوة بالجزيرة والعربية. 

منذ قليل وأنا أتصفح محرك البحث (غوغل) عن "زمان الوصل" بالانكليزي وجدت مصادر وصحفاً عدة مقتبسة من الموقع العربي والانكليزي، وهذا أمر يدل على المتابعة لذا أحاول قدر الإمكان أن يرافق أخبارنا المحلية أخبار إقليمية ودولية.

بالنسبة للشهر الماضي لا أنكر حجم الضغط والعمل، فنقل الخبر العربي إلى القارئ الانكليزي يحتاج دوماً إلى جهد أكبر بالمعلومة التي يعرفها المواطن السوري. 
أهم المصاعب في تحرير الخبر يرتكز في كون "لغة زمان الوصل" عربية لغة جميلة ومباشرة وتصل للقارئ العربي من خلال تعابير ومفردات وحتى عناوين المواد.
ولكن عند نقلها الخبر للانكليزي دائماً أحاول إضافة خلفية وأرقاماً وإحصائيات لكل موضوع وكل ما يمكن إيجاده.

أهم المتابعين لـ"زمان الوصل" عربي وانكليزي هم مجمعات الأفكار (Think Tanks) مراكز البحوث والدراسات الأميركية والصحف المعنية بالشأن السوري فقط، مثل "سيريا أوزيرفور" و"سيريا ديبلي" وغيرها.

كنا اتفقنا على مراسلة الصحف والوكالات وجمع العناوين وهذا أمر قائم. كما تعلم هم يتابعوننا، على سبيل المثال التقرير الذي كتبته عن الليرة السورية منذ فترة نشرته "رويتز" بعد يومين بنفس الأسلوب والمقدمة تقريباً.
والخبر السابق عن المخابرات الألمانية العديد من الصحف اعتبرته سبقا صحفيا لها ومنها القدس لعربي وكنا نشرناه قبل شهر. 

أعمل على إعداد تقرير عن عمل الموقع خلال شهر حزيران حاولت إيجازه فيما سبق.

ويتضمن:

1- الجمهور المستهدف

2- هل كانت زمان انكليزية مصدر

3- معدل التصفّح

4- مواكبة الأخبار المحلية والدولية.

5- الصعوبات والمشاكل.

6- الطموح والرؤية.

7- اقتراحات تطوير المحتوى.

8- النقد الذاتي.

9- فائق التقدير والمودة

محمد حمدان
مدير تحرير زمان الوصل انكليزية
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تركيا.. الاتفاقية البحرية مع ليبيا ضربة معلم*      مظاهرة مناهضة للنظام في "الطبقة" غرب الرقة      الجنوب السوري بين حلفاء السياسة وفرقاء النوايا..حسم عسكري أم تسوية جديدة؟      لغم أرضي يودي بحياة 3 من متطوعي "الخوذ البيضاء"      العلويون... د. محمد الأحمد*      أبراج كهرباء "جسر الشغور" تُوتر العلاقة بين "حراس الدين" و"تحرير الشام"      35 جنيها استرلينيا تضع ملكة جمال بريطانيا أمام تهمة تمويل الإرهاب      اتفاقية لإنتاج مشترك لأنظمة الصواريخ بين موسكو وأنقرة