أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" تحضر تخريج "اللواء 318" في الشمال السوري

أعضاء من الجبهة اجتمعوا أمس الثلاثاء باللواء سليم إدريس

أعلن الجيش الحر "جبهة سوريا الموحدّة" عن تخريج اللواء 318 بعد معسكر استمر لأكثر من شهر ونيف في الشمال السوري.

وقال د.اسماعيل الدج القائد الثّوري لجبهة سورية الموّحدة لـ "زمان الوصل": المعسكر هو عبارة عن فكرة توحيدية وتنظيمية بمشاركة مقاتلين من أكثر من 30 فصيلاً ولواءً بحلب بهدف تحويل المقاتلين من الحالة المناطقية والعشائرية إلى الحالة المنظّمة، وقد قدّم كل فصيل من الفصائل المنضوية تحت الجبهة الموحدة بـ10 بالمئة من مقاتليه، فحصلّنا على أكثر من 100 مقاتل لتدريبهم ضمن هذا المعسكر".

بدوره قال المقدّم "معن منصور" قائد المعسكر لـ"زمان الوصل": "لقد ركزنا اهتمامنا على تدريب المقاتلين على كافة أنواع الأسلحة، وتخصيص كل منهم بسلاحه، كما عملنا في على تلافي أخطاء المقاتلين على الجبهات، من خلال صهر مقاتلين من عدد من الألوية ضمن بوتقة عسكرية واحدة، نبتعد عن العشوائية التي كانت سائدة، كما ركزّنا على اللياقة البدنية وفنون القتال القريب".

وساق منصورلـ"زمان الوصل"بعض الأخطاء التي عاني منها المقاتلون، فخلال عمليات الاقتحام يصاب أحد المقاتلين فيُهرع الجميع لإسعافه ويخلون جبهاتهم ما يهدد سير المعارك التي تجري".


وفي العودة لجبهة سوريا الموحدة فقد أكد د. الدج على أن مشروع الجبهة وصهر المقاتلين المنتمين إليها ضمن معسكرات تدريبية تقوم على الانضباط والانصياع للأوامر العسكرية، اطلع عليها اللواء سليم إدريس قائد أركان الحر وأبدى إعجابه بها، ووعد تقديم كافة الوسائل للدعم كما أبدى موافقته الشفهية عليها.

وفيما يتعلق بالألوية المنصهرة في الجبهة قال الدج: "خاطبنا الجميع وأبواب الجبهة مشرعة لدخول الجميع، لكن حتّى الآن انضم للجبهة 30 فصيلاً منهم "أبو بكر الصديق، ولواء الأمويين، ولواء تحرير سوريا "ابو الحربلي"، فوج التآخي، لواء شهداء مارع، كتائب المنصور، فرسان الفرات، كتائب الطليعة، كتائب الأقصى الإسلامية، العزة لله، لواء الفرسان وثوار منبج، لواء ذوالفقار، ولواء أبي الفداء، ولواء عمر المختار".


بدوره قال الناطق الإعلامي للجبهة ياسر إبراهيم يوسف لـ "زمان الوصل": نهدف من الجبهة الوصول لمأسسة جيش وطني، بعيداً عن الإيدلوجيات، والأفكار الممزقة لصفوف الثّوار".

وفي سياق قريب علمت "زمان الوصل" أن أعضاء من الجبهة اجتمعوا أمس الثلاثاء باللواء سليم إدريس قائد الأركان والعقيد عبدالجبار العكيدي وعدد من قوات الفصائل والمجموعات في حلب للتباحث في كيفية توزيع السلاح على الجبهات.

خاص - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)

عقيل اللو

2013-07-24

ساهمو في هذا العمل عسا الله ان يرحمنا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي