أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طوق امني حول المدينة الجامعية بدمشق .. والشائعات تنظيمات مشبوهة

يوم الأربعاء لم يكن يوما عاديا في المدينة الجامعية الواقعة في حي المزة في دمشق، وكذلك في كلية الآداب المجاورة لها، فقد ضربت القوى الأمنية والشرطة طوقا أمنيا واتخذت إجراءات أمنية مشددة للغاية دون معرفة السبب من قبل الطلاب. وفي الأحوال الطبيعية كانت العادة أن تقف دورية من شرطة النجدة على باب المدينة الجامعية أما اليوم فقد كان هنالك عدة دوريات من شرطة النجدة بالإضافة إلى وجود سيارات مختلفة تابعة لأجهزة الأمن والشرطة وكان هنالك عناصر من الشرطة بكامل سلاحهم موزعين أمام باب المدينة الجامعية بالإضافة إلى عناصر التدريب الجامعي الذين ينظمون دخول الطلاب في الحالات العادية .

زمان الوصل علمت من مصدر خاص أن سبب هذه التدابير هو نشاطات وتجمعات طلابية (مشبوهة) في كلية الآداب والمدينة الجامعية.

المدينة الجامعية لم تتعرض لمثل هذه الإجراءات منذ أحداث الأكراد قبل عدة أعوام ، وإن تخللها بعض الإجراءات الأقل تشددا منذ فترة قريبة حين أقدم طالب على الانتحار  وكان زمان الوصل قد نشر الخبر كاملا حينها .

 

عاصم جمول – زمان الوصل

عماد

2008-03-13

نشاطات مشبوهة ؟ََ، وأنا عم قول لحالي شو هالتشديد المو طبيعي بس زمان الوصل شو وصلكون عنص المدينة الجامعية ، يا عمي الحماصنة واصلين شو بدكو بالحكي.


كلهور

2008-03-14

الا يعلم الأخ عاصم أن يو م الاربعاء كان 12 آذار و هو يو م ذكرى مجزرة القامشلي كما لم يذكر عاصم الباصات المملوءة بالزعران و الغو غاء الذين جيء بهم ليتصدوا لأي تحرك طلابي كردي في المدينة الجامعية وذلك بعد ان كان الاعتصام أمام كلية التربية كبيرا وذلك احياءا لذكرى انتفاضة قامشلو.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي