أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يفقد مقره في لندن... والبحث جارٍ عن متبرع وغرفة جديدة

لم يكن وليد سفور ممثل الائتلاف في لندن يريد الحديث عن فقدان الائتلاف للغرفة اليتيمة التي كان يدير من خلالها عمله لولا اتصال "زمان الوصل" المصادف به.

وكشف ممثل الائتلاف أنه الآن بلا مقر منذ 7/ أيار الماضي، إذ اعتذرت الجمعية البريطانية لدعم الثورة عن استمرار التبرع بتكاليف المكان، بعد مضي ثلاثة أشهر.

وأضاف سفور في تصريح لـ"زمان الوصل"إننا نتواصل مع الأخوة المسؤولين في الائتلاف للحصول على مقر جديد يمكننا من ممارسة عملنا في الحدود الدنيا"، لافتاً إلى أن الغرفة السابقة التي تبرعت بها في وقت سابق الجمعية البريطانية الداعمة للثورة السورية لم تتجاوز مساحتها 4/6  م.

ورداً على سؤال "زمان الوصل" حول تكاليف استئجار غرفة مماثلة للعمل في وسط لندن أوضح سفور أن تكاليف الغرفة الواحدة يصل إلى 5000 باوند بريطاني، إضافة إلى التكاليف الأخرى، الأمر الذي قد تصل تكلفته إلى 80 ألف باوند سنوياً.

عبدالله رجا - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي