أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحرب السورية تدفع مهرجان بعلبك للنأي بنفسه عن مكانه المعتاد

سوف "ينأى" مهرجان لبنان الأشهر "بعلبك الدولي" عن مكانه الذي كان طالما ينعقد فيه بين أطلال الآثار الرومانية، تجنباً لتداعيات العنف الذي يطل برأسه من الجارة "سوريا". تغيير مكان المهرجان، هو أحدث تداعيات الحرب السورية على لبنان، الذي لم يكن بعيداً أبداً، حيث طالت القذائف والصواريخ مناطق مختلفة فيه، ومنها منطقة بعلبك.

مسؤول في مهرجان بعلبك، طلب عدم نشر اسمه، قال: الوضع في بعلبك لا يسمح بعقد المهرجان، ونحن نبحث الآن عن مكان جديد، حتى اللحظة لم يُلغَ المهرجان، موضحاً أن المشاركين أبدوا استعدادهم للذهاب إلى أي مكان آخر في لبنان لإقامة المهرجان.

ومع كل الأحاديث عن تغيير المكان، فإن السوبرانو الأمريكية البارزة "رينيه فليمينغ"، ألغت الحفل المقرر لها ضمن المهرجان، منوهة بتدهور الأوضاع الأمنية.

وبعد توقف لمدة 23 عاماً، بسبب الحرب الأهلية اللبنانية، تم إحياء مهرجان بعلبك الدولي في عام 1997.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي