أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البداية في حمص: استخدام بطاقات مسبقة الدفع في محطات الوقود

تقول وزارة الاقتصاد والتجارة انها تسعى بامكاناتها المتوفرة لضبط عمليات تهريب المازوت والتلاعب بحاجة الوطن والمواطن وقطع الطريق امام المهربين للاستفادة من ضعاف النفوس لدى الجهات التابعة في قرصنة «المازوت» وتهريبه خارج الحدود، فالاجراء الذي بدأت به وزارة الاقتصاد والتجارة يكمن في استخدام اجهزة POS بطاقة مسبقة الدفع في محطات الوقود

والبداية في التجربة تنطلق من محافظة حمص وتأخذ زمام المبادرة في تطبيق هذه التجربة على اربع محطات تعمل في مدينة دمشق وهي محطة صبحي ابو زيد ومحطة شعلة المكحل ودراق الشرقية ومحطة معمو اخوان. ‏

وذكر مدير التجارة الداخلية بحمص السيد محمد حسن رعد ان هذه التجربة قد تحقق فوائد كبيرة في حال استخدمت بالشكل الصحيح ولهذا السبب عقد اجتماع مؤخراً ضم فرع سادكوب والمحافظة وفروع المصرف التجاري في حمص وحماه بالاضافة الى اصحاب المحطات المذكورة سابقاً وذلك لدراسة كيفية تطبيق التجربة وامكانية نجاحها حيث تقرر: ‏

ـ فتح حساب للمحطة بالمصرف التجاري فرع 4 او 2 بالمدينة ‏

ـ يتم تأمين خط هاتف ارضي للمحطة من قبل صاحبها. ‏

ـ تقديم طلب من قبل صاحب المحطة الى المصرف التجاري رقم 4/او/2/ للحصول على جهاز POS مقابل تأمين للجهاز بقيمة عشرة آلاف ليرة على ان يقوم المصرف التجاري بالاشراف على الجهاز من قبل موظف لمتابعة بيع «الفيزاكارت». ‏

ـ يعتبر المصرف التجاري بفرعيه 4و2 مسؤولاً عن الجهاز وصيانته وتأمين كافة المستلزمات للجهاز ومراقبة الحالة المالية للمحطة. ‏

ـ يتم توجيه اصحاب المحطات لابلاغ اصحاب السيارات بضرورة الحصول على البطاقة ووضع اعلانات تؤكد ذلك في كل محطة ضمن دائرة التجربة. ‏

في حال نجاح التجربة في رأي السيد مدير التجارة الداخلية بحمص سيتم تطبيقها على باقي محطات المحافظة ومن ثم وصولاً لتعميمها على محافظات القطر.

صحف - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي